إعادة السعودية دينا من الفيليبين ومطالبات بحمايتها - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
إعادة السعودية دينا من الفيليبين ومطالبات بحمايتها
إعادة السعودية دينا من الفيليبين ومطالبات بحمايتها

إعادة السعودية دينا من الفيليبين ومطالبات بحمايتها

شغلت قضية دينا علي رواد  وسائل التواصل الاجتماعي بعدما  حاولت الهجرة إلى أستراليا من دون موافقه عائلتها، إلى بلادها، بعد أن استوقفتها سلطات مطار مانيلا في العاصمة الفيليبينية، على أثر الاشتباه بها لحملها مبلغاً كبيراً من المال.

إعادة السعودية دينا من الفيليبين ومطالبات بحمايتها

وقامت سلطات المطار بالتنسيق مع السفارة السعودية في مانيلا، والتي تواصلت بدورها مع عائلة

الفتاة لاستعادتها، وأكدت ناشطة حقوقية كانت موجودة في مطار مانيلا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن والد

دينا وأعمامها قاموا بضربها في المطار، وجرّها إلى الطائرة بعد أن ربطوا يديها وكمموا فمها بشريط لاصق، غير أن تلك الرواية لم يتم تأكيدها.

وشغلت قصة دينا النشطاء السعوديين منذ أمس، بعد أن جرى توقيفها في مانيلا، ونشرت ناشطة أميركية تسجيلاً لفتاة قالت إنها دينا علي، من دون أن تظهر وجهها، قالت فيه إنها سعودية كانت تريد السفر إلى أستراليا، ولكن جرى توقيفها في مطار مانيلا، واحتجزت السلطات الفيليبينية جواز سفرها، واحتجزتها 30 ساعة قبل إعادتها إلى السعودية

رغما عنها.

وقالت دينا في الفيديو: “أهلي سيقتلونني بعد إعادتي. أنا لا أستطيع الخروج من المطار لأنهم أخذوا كل أوراقي، ساعدوني كي لا أعود إلى السعودية”.

وساهمت إعادة الحساب الرسمي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” نشر التغريدة في انتشارها على نطاق واسع، خاصة

أن المنظمة علقت على الفيديو بأنه “حالة طارئة”.

للمزيد من اخبار السعودية من هنا 

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

Related Post

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.