دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان دعاء ليلة القدر - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان دعاء ليلة القدر
دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

عن أمِّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: “قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”.

 

دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

والحكمة من تخصيص هذا الدعاء أي سؤال الله العفو في هذه الليلة المباركة يكسب المؤمن أمورا كثيرة، لكون هذا الدعاء يتضمن صفتين للمولى سبحانه وتعالى وهما “العفو والكرم”.

فمعنى العفو : أي أن الله هو الذي يغفر الذنوب ويسترها ويمحها ويكفرها ويبدلها حسنات بعد أن كانت سيئات.

الكرم :وهي صفة تقتضي العطاء وسعة الفضل وسعة المغفرة.

أما  العافية “فاعف عني” فالمؤمن إذا حظي بعفو ربه فقد ظفر بأعلى المراتب، لأن من عفا الله

فإنه لا يكتفي بأن يغفر ذنوبه فقط ولا أن يسترها عليه فقط، بل ويرفع درجاته ويُعلي مقامه.

أدعية مختارة في ليلة القدر

نقدم لكم أفضل تشكيلة من الأدعية المختارة والتي يفضل الدعاء بها في ليلة القدر، ويجب الدعاء بها بكل ما يجول في الخواطر والقلوب لله سبحانه وتعالي وطلب الغفران وغيرها من الدعوات التي تخص الدنيا والآخرة.

من دعاء ليلة القدر  :من أجمل الاصوات القارئ وهابي عبد الغني

 

اللهم إنا نستعينك ونستهديك، ونستغفرك ونتوب إليك، ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك.

اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد، وفيك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك، إن عذاب الجد بالكفار ملحق.

اللهم لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا، في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سر أو علانية، لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد على ما يسرت لنا من إتمام القرآن، والتوفيق للصيام والقيام، لك الحمد كثيراً كما تنعم كثيراً، ولك الشكر كثيراً كما تجزل كثيراً، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة، لك الحمد بكل نعمك علينا يا رب العالمين، لك الحمد على ما أتممت علينا شهرنا، وعلى ما يسرت لنا من إتمام قرآننا يا رب العالمين، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة حيث أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت إلينا أفضل كتبك، وشرعت لنا أفضل شرائعك، وجعلتنا من خير أمة أخرجت للناس، وهديتنا لمعالم دينك التي ليس بها التباس.

لا إله إلا الله، المتوحد في الجلال، في كمال الجمال تعظيماً وتكبيراً، المتفرد بتصريف الأمور على التفصيل والإجمالي تقديراً وتدبيراً، لك الحمد كالذي نقول وخيراً مما نقول، ولك الحمد كالذي تقول، ولك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.

اللهم ألبسنا به الحُلل، وأسكنا به الظلل، وأسبغ عليه به من النعم، وادفع عنا به من النقم.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Message Us
Loading...
X