الجن العاشق و شياطين الجنس - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الجن العاشق و شياطين الجنس
علاج مس العشق

الجن العاشق و شياطين الجنس

على مر الزمان وفى كل العصور وفي جميع انحاء العالم حكى الناس قصصاً وتجارب عن ممارسات جنسية مع

كائنات خارقة للطبيعة حيث زعم العديد من الناس أنها من فعل “الجن العاشق و شياطين الجنس ” وذلك في

محاولة منهم لشرح ما حصل معهم ، مع أن طرح مثل هذه المواضيع كان يعتبرمن المحرمات عموماً وفي أكثر

الأحيان قوبلت حالات مثل الحمل الغير متوقع والإجهاض وإختلاطات أخرى بمشاعر من الغضب والنبذ

مفهوم العشق 




العشق كما نعلم هو شدة الـحب..
والجن كافرهم ومسلمهم يعيشون معنا في أسواقنا في محلاتنا في مدارسنا معنا في بيوتنا في الغرف

والمطابخ والمراحيض..
فلا عجب أن الجن يعجبون بحسن خلقتنا وجمالنا وقد يعجبون بأشخاص لا لجمالهم ولكن لخفة دمهم وحسن

دعابتهم أو غير ذلك فيعشق الجني الإنسية أو تعشق الجنية الإنسي كما هو حاصل بين بني آدم..
ومن المعلوم أن الذي يعشق في عالم الإنس صاحب الوجه الحسن ولكن هذا الذوق لا تجده في عالم الجن

ولو كان الجمال هو الغاية عند الجن لما بقي الجان العاشق في جسد الممسوس بعد أن يكبر سنه ويشيب رأسه

ويتجعد وجهه وتتساقط أسنانه..

حالات العشق

وحالات العشق هي في الحقيقة من أصعب حالات الاقتران..وهي حالات مستعصية للغاية يصعب معها إقناع

الجن بالخروج وترك الممسوس..وذلك بسبب تشبث الجني بجسد من يعشق من الإنس خصوصا إذا كان المصاب

بعيد عن الدين..
وكثير من الشياطين لا تعشق الإنسان الممسوس ولكنها تعشق الجسد فقط فهي تأكل وتشرب وتستمتع به.

.ولا تبالي بالإنسان إذا ما كان سعيدا أو حزينا بل قد تتسلط عليه بالأذى لمجرد أن يخالف المصروع هوى الجن..
وهذا النوع من الاقتران تكون له أحيانا بعض الأعراض :

*فمن أعراضه أن يكثر مع المعشوق الاحتلام في اليقظة والمنام ليلا ونهارا
*وقد يشعر المعشوق بمن يتابعه ويحتضنه دون أن يراه
*وقد يسلب الإرادة فلا يستطيع على الحركة أو صراخ ويشعر بمن يعاشره (اغتصاب) وهو مستيقظ غير نائم

*وربما يشعر بأن شيئا ما يثير شهوته حتى يقذف وهو مستيقظ وفي كامل وعيه

*أما في الحلم تتم المعاشرة كاملة وإذا ما فرغ من حلمه واستيقظ وجد نفسه متعبا وكأن الأمر حقيقة
*وقد يصاب المريض بالنعاس في أي وقت في العمل أو في المدرسة ويحتلم..

كيف يتشكل الجن العاشق للانسان 

*وقد أن يتدرج الشيطان في التشكل للمعشوق في بداية الأمر في المنام كأن يرى المعشوق في منامه

صورة امرأة جميلة أو رجل وسيم وأنها معه في زواج ومعاشرة وتتكرر هذه الأحلام حتى يصبح الشكل

مألوفا للإنسان.. -أحيانا يكون التشكل في صورة رجل أو امرأة يعرفها الإنسان- يرى في المنام شخصا على

أحسن صورة يقترب منه ويداعبه ويعاشره وتجد بعض الإنس يتلذذون بتلك المداعبة ويهيمون بذلك الخيال

وتجدهم يأنسون بالعزلة ويسارعون الى النوم لعلهم يرون ذلك الطيف الجميل
فإذا تبين للجن العاشق أن الشاب أو الشابة راغب في هذه الخيالات والدعابات الجنسية في اليقظة والمنام

قد يتشكل له في اليقظة عن طريق التخيل بالعين ويتحدث مع عشيقه أو عشيقته عن طريق الوسوسة

حتى يتعلق الإنسان بهذه الصورة الجميلة المزيفة فإذا وافق الإنسي عشيقه من الجن بفعل الفاحشة معه أو

حتى لو تركه ولم يدفعه بالذكر والدعاء..فإن الشيطان يتمكن منه ويستحوذ عليه فتنفرد به الشياطين

وتتلاعب به كيفما شاءت..
يقول أحد الشباب:
بلغ بي الحال أن أخاطب قرينتي قبل النوم فأقول لها أريد منك أن تأتيني في المنام على صورة فلانة..فأنام

وتأتيني بصورة من طلبت..
وآخر أخبرني أن الجنية تشترط عليه عدم الذهاب للمسجد والامتناع عن الصلاة حتى تتشكل له بصورة حقيقية..

يقول ابن القيم:

(فإذا ما تمكن عاشق الجن من الإنسي يجعله يحب الوحدة والانطواء والعزلة وتجده شارد الذهن وإذا كان الرجل

خاطبا أو المرأة مخطوبة ترفض الزواج وأعرف امرأة كلما تقدم أحد ليخطبها تتعب جسديا ونفسيا وربما

تصرفت كالمجانين حتى يتراجع الخاطب عن خطبتها..ويتحدث الخبيث على لسانها ويقول:
لن أتركها تتزوج لأنها زوجتي
وقد يصاب الإنسي ببعض الأمراض مثل الخفقان والآلام في القلب لأن الشيطان العاشق في الغالب يسكن

قريبا من القلب أو العينين وقد يصاب المعشوق بالكسل والخمول وكثرة النوم وأحيانا إذا كان المصاب

رجلا فتجده يكره النساء عموما والعكس إذا كانت المصابة امرأة وإذا كان الإنسان متزوجا قد يربطه الشيطان

فيجعله يكره معاشرة زوجه وإذا عاشر لا يجد لذة في الجماع ويتسبب في كثير من المشاكل بين الزوجين

لأن الشيطان يرى أن الإنسان المعشوق ملك له وحده وكثيرا ما يصرع أو يتعب المعشوق في حالة الغضب

الشديد وفي بعض الحالات يمر الإنسي بمرحلة من العذاب بسبب عشق الجن له ولا يعلم مدى هذه المعاناة

إلا من جربها ومن لا يزال يعانيها

علاج مس العشق:

إن الغاية من اقتران العشق في الغالب هي الجماع لذلك ينبغي على المصاب عدم تمكين الجني من الجماع

والاستمتاع به وذلك بفعل ما يأتي:
1-لا ينام وهو عريانا من الثياب أو بثياب شفافة ويحافظ على أذكار الصباح والمساء .
2-أن يقول: (بسم الله الذي لا اله إلا هو) بنية أن يستر الله عورته من أعين الجن عندما يخلع ثيابه .
3-يجتنب المعاصي ويحافظ على الطاعات .
4- لا ينام منفردا ويسأل الله تعالى أن يحفظه وأن يكفيه شر من تسلط عليه من الشياطين
5-يرقي نفسه أو يرقيه أحد من ذويه يوميا بالرقية التالية:
(البقرة(165)-النساء(27-28)-يوسف(23-24)(30)(33-34)-النور(1-3)(19)-الفرقان(68)-النمل(54-55)-القصص(10)-سبأ(54)-الرحمن(72-74))
.صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Message Us
Loading...
X