علي عبد الله صالح على خطى القذافي نهاية مأساوية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
علي عبد الله صالح على خطى القذافي نهاية مأساوية
علي عبد الله صالح على خطى القذافي نهاية مأساوية

علي عبد الله صالح على خطى القذافي نهاية مأساوية

هاشتاج “على عبد الله صالح” يتصدر “تويتر” بالدول العربية بعد مقتله

تصدر هاشتاج “على عبد الله صالح“، موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، فى أكثر من دولة عربية بعد نشر مواقع تابعة للحوثيين، صورا تؤكد مقتل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح.

علي عبد الله صالح على خطى القذافي نهاية مأساوية

فكتبت سارة :”بالأمس كان موقفه مشرفاً حين خرج من محيط الحوثيين كان حليفهم ولما اختلف معهم قتلوه، هكذا هم الخونة لا دين ولا عرف ولا عروبة، كما كتب أحمد :” رحل الطاغية القاتل #علي_عبدالله_صالح وبقى الجنوب وسيرحل كل المستبدين وستبقى الأوطان”.

التغريدات على الهاشتاجالتغريدات على الهاشتاج

فيما كتب :”كم من عسكرى مات بالحد الجنوبى بسببه الله لا يرحمك”، وكتب على السند :” فى غضون أيام تقلّب #علي_عبدالله_صالح  بين أوصاف: مخلوع.. ثم سابق.. ثم مقتول”.

التعليق على الهاشتاجالتعليق على الهاشتاج
تغريدة أخرىتغريدة أخرى

وأعلنت قناة “اليمن اليوم” منذ قليل، أن الجيش اليمنى فى صنعاء أكد مقتل الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح وحارسه الشخصى.

وأكد مدير الشئون المعنوية فى الجيش اليمنى المتحالف مع جماعة “أنصار الله”، يحى المهدى، أن الرئيس اليمنى السابق، على عبد الله صالح قد لقى مصرعه خلال اشتباكات بين الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبى العام.

اذن قتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على خطى معمر القذافي الذي قتل تقريبا بنفس الطريقة

نهاية مأساوية صادمة للرجل .

صالح الذي أعلن منذ أيام قليلة انقلابه على الحوثيين الذين اجهزوا عليه قصد اجهاظ مخطط سموه بالخيانة العظمى.

كتب الإعلامى السعودى، محمد الخالد، مغرداً عبر الهاشتاج: “السلطات القطرية مارست مع على عبد الله صالح

ما مارسته تماما مع القذافى، كارت تم استخدامه ثم إحراقه بدم بارد”.

أما المغرد السعودى، ثانى العنزى، فقد علق قائلاً: “من خان السعودية بعد ما لمته وهو محروق إلى أن شفى ثم

خان وأطلق على السعودية كلابه الحوثيين دارت الدنيا وأكلته كلابه”.

فيما علق سلمان الدوسرى بقوله: “عبدالملك الحوثى يعتبر قتل على عبد الله صالح والتنكيل به “استثنائى

وتاريخى، غدروا باليمن وشعبه ألا يغدرون بشراكائهم!”.

وفى السياق ذاته كتب سلطان التميمى: “مقتل على عبد الله صالح على يد من تحالف معهم ليس إلا نتيجة طبيعية

لمن سلّم يديه وعنقه للنظام الإيرانى الإرهابى ثم حاول التمرد عليه، فهل يستوعب النظام القطري الحالى خطورة

ما يفعله حاليا بشراكته الإرهابية مع النظام الإيرانى؟”.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

 خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X