أردوغان القدس خط أحمر للمسلمين وسنقطع علاقتنا مع إسرائيل - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى

أردوغان القدس خط أحمر للمسلمين وسنقطع علاقتنا مع إسرائيل

نالت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء بشأن موضوع القدس والإعلان المحتمل من واشنطن بالاعتراف بالقدس عاصمة ل “إسرائيل” وأثرها على العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة والكيان الإسرائيلي، موجة غضب عارمة في الأوساط الإسرائيلية.

أردوغان القدس خط أحمر للمسلمين وسنقطع علاقتنا مع إسرائيل

ونقلت صحيفة معاريف العبرية رد بينت التي أدلى بها عقب تصريحات الرئيس التركي قائلا:” فضّل القدس على علاقتنا معك”.

أما موقع والا العبري فقد نقل قول زعيم حزب” يوجد مستقبل” المعارض في معرض رده على تصريحات أردوغان:”ان السفارة الامريكية وسفارات بقية دول العالم يجب ان تكون فى القدس”، مضيفا “يجب ان نرسل رسالة واضحة الى اردوغان – نحن لا نتهدد””.

واستكمالا لردود الفعل الغاضبة فقد صرح الوزير ” يسرائيل كاتس” قائلا:” إننا لا نقبل التعليمات والتهديدات من رئيس تركيا وان “اسرائيل” دولة ذات سيادة والقدس عاصمتها وإن ايام السلطان والامبراطورية العثمانية قد وَلتْ”. وفقا للقناة السابعة العبرية.

وكان أردوغان أعلن اليوم أن “القدس خط أحمر للمسلمين وسنقطع علاقتنا مع “إسرائيل” حال اعترفت واشنطن بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي”.

وأوضح أردوغان، في كلمة له أمام كتلة حزب العدالة والتنمية في البرلمان اليوم، أن خطوة اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، قد تؤدي إلى قطع علاقات تركيا الدبلوماسية مع إسرائيل، مشيراً إلى أنه في حال تم اتخاذ هذه الخطوة ستدعو أنقرة لعقد اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، وسيتم تحريك العالم الإسلامي من خلال فعاليات هامة.

وفي جانب آخر من كلمته، شدد الرئيس التركي على أن بلاده ستقضي على امتدادات منظمة حزب العمال الكردستاني “بي كا كا” المحظورة في سوريا “إن لم يكن اليوم فغداً”.

وكانت الحكومة التركية قد أكدت على لسان المتحدث باسمها السيد بكر بوزداغ أن موقف أنقرة حيال وضع مدينة القدس “ثابت ولن يتغير”، مشددة على أن تركيا “لن تقبل بالأمر الواقع تجاه محاولات تغيير الوضع القائم هناك”

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

 خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X