الاحتجاجات في ايران تتمدد وخسائر في صفوف قوات الأمن - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الاحتجاجات في ايران تتمدد وخسائر في صفوف قوات الأمن
الاحتجاجات في ايران تتمدد وخسائر في صفوف قوات الأمن

الاحتجاجات في ايران تتمدد وخسائر في صفوف قوات الأمن

اعتراضا على سياسات الحكومة الاقتصادية اندلعت احتجاجات قوية في ايران

روحاني يلوح برد «الشعب» ضد المتظاهرين – تباين حول حصيلة القتلى – القضاء يعلن التأهب بعد موجة الاعتقالات- خلل في شبكة الإنترنت.

الاحتجاجات في ايران تتمدد وخسائر في صفوف قوات الأمن

احتجاجات شعبية تحمل مطالب اجتماعية اندلعت يوم 28 ديسمبر/كانون الأول 2017 في مدينة مشهد الواقعة شمال شرقي البلاد، وامتدت لاحقا إلى العاصمة طهران ومحافظات أخرى، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، وتعتبرها السلطات غير قانونية.

انطلقت أولى الاحتجاجات الشعبية في إيران بمدينة مشهد ثاني أكبر مدن البلاد من حيث عدد السكان، واتسعت إلى مدن ومحافظات أخرى، منها يزد في الجنوب، وشاهرود في الشمال، وكاشمر في شمال شرقي البلاد، ومحافظة كرمنشاه في غرب البلاد.

وفي 29 ديسمبر/كانون الأول 2017 امتدت الاحتجاجات إلى العاصمة طهران، حيث تظاهر مئات الطلاب مرددين هتافات مناهضة للنظام والرئيس حسن روحاني، كما وصلت المظاهرات بعد ذلك إلى محافظة أصفهان.

وفي مطلع يناير/كانون الثاني 2018، قالت وسائل إعلام إيرانية إن ستة أشخاص قتلوا خلال الليل في هجوم على مركز للشرطة بمدينة قهدريجان في محافظة أصفهان، وإن شرطيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون برصاص مسلح في مدينة نجف آباد بمحافظة أصفهان.

ارتفاع عدد القتلى 

وبذلك يرتفع عدد قتلى المظاهرات التي انطلقت في مدن إيرانية عدة إلى عشرين قتيلا. وسقط أولى القتلى في

 مدينة دورود غربي إيران برصاص شرطة مكافحة الشغب يوم 30 ديسمبر/كانون الأول 2017، وأكد حبيب

الله خوجاتهبور نائب حاكم إقليم لورستان حينها مقتل الشخصين، لكنه قال للتلفزيون الرسمي “لم تطلق

الشرطة وقوات الأمن أي أعيرة نارية، عثرنا على أدلة تشير إلى أعداء الثورة وجماعات تكفيرية وعملاء أجانب في هذا الاشتباك”.

كما ألقت السلطات القبض على مئات الأشخاص منذ بدء الاحتجاجات، وفقا لمسؤولين وأنباء متداولة بمواقع

التواصل الاجتماعي.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

 خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: الجزيرة + وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Message Us
Loading...
X