هل اسبانيا مازالت تستقبل اليد العاملة ؟ - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
هل اسبانيا مازالت تستقبل اليد العاملة ؟

هل اسبانيا مازالت تستقبل اليد العاملة ؟

هل اسبانيا مازالت تستقبل اليد العاملة ؟ هل بالفعل هنالك عقود عمل كما كان الحال قبل الازمة الإسبانية ؟

كما تعلمون اخواني فان اسبانيا كانت من الدول المستقبلة لليد العامله خارج الاتحاد الاوروبي. نظرا للحاجة الماسة و النهضة الاقتصادية التي كانت تعيشها اسبانيا انذاك بحيث كان ازدهار اقتصادي و انتعاش عقاري الشيء الذي ادى بالسلطات الاسبانية السماح لجلب اليد العاملة من الخارج اما من شمال افريقيا او اوربا الشرقية و الدول اللاتينية.
لكن في بداية 2007 بدات معالم الازمة الاقتصادية تحط الرحال على الاقتصاد الاسبانيِ حيت اصبحت نسبة

تدعيات الازمة ارخت ظلالها على الحياة اليومية للاسبان

البطالة في تزايد مستمر حيث وصل عدد العاطلين عن العمل ازيد من تسعة ملايين .
تدعيات الازمة ارخت ظلالها على الحياة اليومية للاسبان حيت اصبحوا يعانون في ايجاد عمل او وظيفة و اصبحوا مدينين للابناك خاصة الاشخاص الذين اشتروا المنازل عن طريق قروض البنكية مما ادى بالعديد منهم الى طردهم من سكنهم و تشريدهم لعدم اداء الأقساط
السلطات الاسبانية انتهجت ابان هذه الازمة سياسة التقشف و حماية مواطنيها من اي منافسة يد عاملة

خارج الاتحاد الاوربي و من بين هذه الإجراءات وقف للعمل باستقطاب اليد العاملة الا في حالات استثنائية.

و كذلك جلب

الاستثمار الأجنبي و تشجيع المستثمرين شراء العقارات مقابل الحصول على اقامة ِِ
ِلهذا اخواني فعقود العمل لم يبقى العمل بها الا في ثلاث حالات لا غير:
1. ان يكون الشخص له علاقة قرابة دموية بشخص مقيم في اسبانية اقامة شرعية ِ بمعنى ان يكون الشخص له. ابوين او احد منهما سواء الام او الاب لا غير. في هذه الحالة ممكن ادارة المهاجرين قبول هذا العقد ِ

2. ان تكون اسبانيا في حاجة ماسة. الى اختصاص غير موجود في اسبانيا او لخبراء في مجالات تقنية محددة في هذه الحالة ممكن للإدارة المهاجرين قبول هذا النوع من عقود العمل
3. ان تكون اتفاقية بين السلطات الاسبانية و بعض الدول من اجل جلب العمالة الموسمية كالاتفاقية بين

المغرب و اسبانيا جلب العمال الموسمين من اجل العمل في حقول الفراولة
الغرض من هذا المقال تحذير اخواننا من النصابين و تجار. الاوهام يستغلون سذاجة و احتياج الاشخاص

من اجل الحصول على اموال سهلة و حرام.
لذا اخواني اخواتي اسبانيا لا تستقبل العمال الا في الحالات التي ذكرت سابقا

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Message Us
Loading...
X