الكلام سهل و الأحلام أسهل و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الكلام سهل و الأحلام أسهل و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم
الكلام سهل و الأحلام أسهل و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم

الكلام سهل و الأحلام أسهل و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم

لا تكن كسولا

قم الآن وافعل ما يتحتم عليك فعله.

الآن هو الوقت المثالي لكي تتوقف عن التكاسل… الآن هو أفضل وقت لك لكي تتوقف عن خلق الأعذار و العيش في قوقعة الأحلام منتظرا دون أن تحرك ساكنا.
~
لا يمكنك أن تلوم أحدا غير نفسك على الكسل الذي أنت فيه … فلا أحد يولد كسولا، لكن الكسل عادة إن رافقتها رافقتك.

أعلم أن الحياة قد تكون صعبة و مرهقة أحيانا، وفي أحيان أخرى قد تحاصرك في الركن، سالبة منك كل

طاقتك و آمالك… إنها تفعل نفس الشيء معنا كلنا، لكنها لا تفعل ذالك عبثا، فما يطرق الحديد إلا ليكون

نسخة أفضل مما كان عليه في السابق.

قاوم ضعفك

السؤال المطروح الآن، هل ستبقى ضعيفا مركونا في مكانك تنتظر شيئا لن يأتي، أم هل ستقف و تحارب

لأجل ما تريد… يمكنك أن تنتظر الوقت المناسب أو الفرصة المناسبة أو تخلق الأعذار و تشرح لما لم تستطع

تحقيق ما تريد، أو يمكنك أن تتعلم فن الانضباط و الالتزام و تتحكم في مشاعرك و حياتك من الآن فصاعدا.

ماذا تنتظر

قد تنتظر كثيرا حتى تظهر تلك الفرصة المثالية التي تتخيلها في أحلامك إن لم تساندها بالعمل الجاد كل يوم،

كفى من أحلام اليقظة التي لا يتبعها فعل، حدد هدفا واضحا تريد تحقيقه بشدة، وحدد الثمن و التضحية التي

ستدفعها في سبيل تحقيقه، ادفع هذا الثمن كل يوم !

و تذكر أن الكسل مرض عضال يقتل الهمة و الروح عافنا و عافاكم الله منه، دواءه الوحيد هو العمل الهائل

المركز الذي لا هوادة فيه.

لا يجب عليك أن تحني رأسك بعد الآن، لا يجب عليك أن تخلق الأعذار و تفسر لما لم تحقق ما تريد، لا يجب

عليك أن تخجل و تخفي مهاراتك المميزة عن الآخرين من الآن فصاعدا، لا تجعل الكسل يصيبك جسمانيا

و عقليا بعد الآن، كنت أنت الشخص الأكثر عملا في محيطك و تخلص من هذا الداء للأبد.
~
كل ما كنت صعبا على نفسك فستكون الحياة سهلة عليك .. و كل ما كنت سهلا على نفسك فستكون

الحياة صعبة عليك.. كن صعبا على نفسك بأن تقاوم ما تحب و تتحمل ما تكره، أن تقاوم الكسل اللذيذ

و تتحمل العمل المضني.

الكلام سهل و الأحلام أسهل و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم


لديك الكثير من الأشياء المميزة التي يمكنك أن تشاركها مع العالم، و قد تكون خسارة كبيرة لمدينتك

و وطنك و أمتك إن لم تكشف النقاب عن هذه الهبة التي منحها الله لك و قمت بإخراجها للنور، أنت هنا و

حي ترزق فاصنع الفرق و اترك لك أثرا محمودا يترحم عليه الناس… و تذكر أنك ستواجه الكثير من

العراقيل و الإحباطات، لكن البطل الذي بداخلك قادر على أن يتجاوزها كلها ليصل بك إلى بر النجاح.

إن الكلام سهل ، و الأحلام أسهل من الكلام ، و الأماني في متناول الكل و لكن لا يفوز إلا أهل العزائم 

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Message Us
Loading...
X