يوم التروية ماذا تعرف عنه أعمال يوم التروية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
يوم التروية ماذا تعرف عنه أعمال يوم التروية
يوم التروية ماذا تعرف عنه




يوم التروية ماذا تعرف عنه أعمال يوم التروية

يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وكذلك الثامن من عشر ذي الحجة، وسمي بهذا الاسم لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء في مكة ويخرجون به إلى منىحيث كان معدوماً في تلك الأيام ليكفيهم حتى اليوم الأخير من أيام الحج، وقيل سمي بذلك لأن الله أرى إبراهيم المناسك في ذلك اليوم.

يوم التروية ماذا تعرف عنه أعمال يوم التروية

تعددت الآراء حول سبب تسمية هذا اليوم بيوم التروية فمنهم من قال انه سمي بذلك بسبب

اخد الحجاج للماء معهم  عند مبيتهم بمنى وذلك لندرة المياه في ذلك الوقت

ومنهم من قال انه سمي بذلك بسبب تروي سيدنا ابراهيم عليه السلام برؤيته وهو يذبح ابنه إسماعيل عليه السلام طول اليوم، والتروي معناه هنا  هو تحديث النفس بأمر يقلقها.

أعمال يوم التروية




يُسن للحاج أن يتوجه إلى منى وهو في طريقه إلى عرفات.

  • إذا كان الحاج قارناً أو مفرداً توجه إلى منى بإحرامه، وإذا كان متمتعاً قد تحلل من العمرة، أحرم بالحج من نفس المكان الذي هو فيه، سواء كان داخل مكة المكرمة أو خارجها.
  • يستحب الإكثار من الدعاء والتلبية أثناء التوجه إلى منى، كما يستحب أداء صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر يوم عرفة (اليوم التالي)، والمبيت في منى، وأن لا يخرج الحاج من منى إلا بعد بزوغ شمس اليوم التاسع من ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم  فعل ذلك.
  • إذا توجه الحاج إلى عرفات دون المرور بمنى والمبيت فيها أو خرج من مكة المكرمة ليلة التاسع من ذي الحجة، فلا شيء عليه.

أما بالنسبة لحكم إتيان منى يوم التروية والمبيت بها ليلة التاسع، فعامة أهل العلم يقولون أن ذلك سنة مؤكدة لا ينبغي تركها، وقال بعض أهل العلم بالوجوب.

فضل يوم التروية

يوم التروية  هو من بين  الأيام العشر التي أقسم الله تعالى بها في القرآن الكريم

في قوله: “والفجر، وليالٍ عشر”، وتتجلى عظمته ببدأ الحج فيه، حيث يقوم المسلم

بالإحرام في هذا اليوم وهو في منى، ومن هنا تبدأ مناسك الحج، ومن صام هذا اليوم من غير

الحجيج فإنّه يُعطى من الأجر ما لا يعلمه إلّا الله تعالى.


يوم التروية ماذا تعرف عنه أعمال يوم التروية

الأخطاء الشائعة في يوم التروية

من الأخطاء التي قد يقع بها بعض الحجاج في يوم التروية:

عدم الجهر بالتلبية، فالجهر بالتلبية سنّةٌ مؤكّدةٌ ومشروعةٌ يجب عدم تركها.

عدم المبيت في منى، والذهاب مباشرةً إلى عرفة، ومع أنه جائز إلا أن الرسول عليه الصلاة

والسلام كان يمكث في منى يوماً كاملاً.

بعض الحجاج يقصّر ويجمع الصلوات في منى، فيصلّي الظهر مع العصر، والمغرب مع العشاء،

والأولى أن يصلي كل صلاة في وقتها مع التقصير، فيصلي الظهر ركعتان، والعصر كذلك، وهكذا.


صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X