الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة و جاريث في الواجهة - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة و جاريث في الواجهة
الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة و جاريث في الواجهة

الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة و جاريث في الواجهة

ساعات قليلة وينطلق الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة ويلتقي الفريقان هذه الليلة، في إياب

ربع نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بعد نحو ثلاثة أسابيع من لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب

كامب نو، بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

مواجهة ثانية

ويحلّ الفريق الكتالوني ضيفاً على النادي الملكي في ملعب “سانتياجو برنابيو”، اليوم الأربعاء، قبل مواجهة ثانية بينهما على الملعب نفسه ضمن منافسات الدوري، السبت المقبل.
ورفض المدرب الأرجنتيني التعليق على تصرف بيل، الذي بدأ كأساسي في مباراتين فقط من الثماني التي خاضها

فريقه منذ عودة الويلزي (29 عاماً) من الإصابة في كانون الثاني/يناير.

سولاري في مواجهة الصحفيين 

ووجه الصحفيون سبعة أسئلة على الأقل إلى سولاري حول انضباط بيل والتزامه والأداء الذي يقدمه، إلا أنه

كان في كل مرة يجيب بتأكيد التركيز على المباراة ضد برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو.

وقال سولاري للصحفيين: “انظروا، أفهم أن الجميع يريد التركيز على زاوية معينة والتركيز على

ما تعتبرونه مهماً. لكن تركيزنا هو فقط على ما نعتبره نحن مهماً. على المباراة، على الفوز، على

أن نكون موحدين. ما يركز عليه الآخرون هو أمر يعود إليهم”، وفق ما نقل موقع (كورة).
ووجه الصحفيون سبعة أسئلة على الأقل إلى سولاري حول انضباط بيل والتزامه والأداء الذي يقدمه،

إلا أنه كان في كل مرة يجيب بتأكيد التركيز على المباراة ضد برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو.

وقال سولاري للصحفيين: “انظروا، أفهم أن الجميع يريد التركيز على زاوية معينة والتركيز على ما تعتبرونه

مهماً. لكن تركيزنا هو فقط على ما نعتبره نحن مهماً. على المباراة، على الفوز، على أن نكون موحدين.

ما يركز عليه الآخرون هو أمر يعود إليهم”، وفق ما نقل موقع (كورة).

وبدأ بيل المباراة ضد ليفانتي على مقاعد البدلاء، ودخل كبديل وتمكن من تسجيل ركلة جزاء في الشوط الثاني

ضمنت الفوز لفريقه، إلا أنه لم يحتفل وقام بإبعاد زملائه الذين اقتربوا منه للقيام بذلك.

بيل رجل المباراة 

وبعد تلك المباراة، قال سولاري إن بيل “منحنا الفوز في المباراة (…) يمكن للاعبين أن يحتفلوا بالأهداف

كما يشاؤون، طالما أنهم يسجلون”.

وهذه هي المرة الثانية هذا الشهر التي يثير فيها تسجيل بيل لهدف جدلاً، إذ قام بتوجيه إشارة مسيئة

نحو مشجعي المضيف أتلتيكو مدريد بعد تسجيله في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 3-1.

ولا يزال الاتحاد الإسباني يبحث في ما إذا كان هذا الاحتفال يستوجب معاقبة بيل بالإيقاف.
وبدأ بيل المباراة ضد ليفانتي على مقاعد البدلاء، ودخل كبديل وتمكن من تسجيل ركلة جزاء في

الشوط الثاني ضمنت الفوز لفريقه، إلا أنه لم يحتفل وقام بإبعاد زملائه الذين اقتربوا منه للقيام بذلك.

وبعد تلك المباراة، قال سولاري إن بيل “منحنا الفوز في المباراة (…) يمكن للاعبين أن يحتفلوا بالأهداف

كما يشاؤون، طالما أنهم يسجلون”.

وهذه هي المرة الثانية هذا الشهر التي يثير فيها تسجيل بيل لهدف جدلاً، إذ قام بتوجيه إشارة مسيئة

نحو مشجعي المضيف أتلتيكو مدريد بعد تسجيله في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 3-1.

ولا يزال الاتحاد الإسباني يبحث في ما إذا كان هذا الاحتفال يستوجب معاقبة بيل بالإيقاف.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

Related Post

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.