كريستين لاغارد: مصر مطالبة باتخاذ اجراءات لضمان حصولها على قرض بقيمة 12 مليار دولار - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
كريستين لاغارد: مصر مطالبة باتخاذ اجراءات لضمان حصولها على قرض بقيمة 12 مليار دولار
كريستين لاغارد

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات  رغم تاكيد صندوق النقد الدولي على أنه ليس هناك أية شروط لحثول مصر على القرض البالغ قيمته 12 مليار دولار الا أن  كريستين لاغارد مديرة الصندوق، خرجت بتصريح مفاده ان مصر مطالبة باتخاذ اجراءات لضمان حصولها على قرض بقيمة 12 مليار دولار. وقالت لاغارد: “هناك العديد من إجراءات ينبغي اتخاذها، قبل أن يجتمع مجلس إدارة الصندوق”.وأضافت: “حسب علمي، فإن الإجراءات تم تنفيذها تقريبا، ولكن ليس كلها، وتتعلق هذه الإجراءات بسعر الصرف والدعم، وهي التي ينبغي استكمالها، قبل أن يجتمع مجلس الإدارة.

وقالت مصادر في وزارة المالية لـ”دوت مصر” اليوم الإثنين إن الدولة تدرس كافة الخيارات المتاحة لتنفيذ شروط الصندوق وعلى رأسها تخفيض الدعم عن الوقود.

وأوضحت إن الحكومة تستهدف إلغاء دعم الوقود نهائيا خلال ثلاث سنوات بداية من السنة المالية الحالية 2016-2017 وحتى 2018-2019، مشيرة إلى أن البرنامج المقدم من الحكومة المصرية لصندوق النقد الدولي يتضمن خطة الحكومة للتعامل مع ملفي سعر الصرف والدعم مع وجود برامج حماية للفقراء.

ومن جانبه قال مسعود أحمد، مدير إدارة الشرق الأوسط في صندوق النقد الدولي، إن برنامج القرض سيتضمن شروطا من بينها تقليص عجز الموازنة في مصر والتحول بسعر الصرف إلى نظام تحدده السوق بشكل أوسع.

وأضاف أحمد أن الدفعة الأولى من قرض الصندوق لمصر قيمتها نحو 2.5 مليار دولار وأن مجلس الصندوق قد يوافق على برنامج القرض خلال الشهر القادم، أو أوائل ديسبمر/ كانون الأول المقبل.

وتأتي هذه التصريحات فيما توقع اقتصاديون ومصرفيون مصريون وأجانب أن تقوم الحكومة المصرية بتحرير سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار.

من جانبه، نصح الخبير المصرفي أحمد سليم الحكومة بتأجيل هذه الشروط بكل الطرق، لأنه يأتي في ظل ظروف صعبة للغاية، في ظل قيام الدولة برفع أسعار المياه والكهرباء عن المواطنين وتطبيق ضريبة القيمة المضافة الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع جنوني في الأسعار.

وطالب بتأجيل تعويم الجنيه لحين توافر قدر معقول من النقد الأجنبي يمكّن الدولة من استيراد السلع الأساسية وتوفيرها للمواطن بسعر معقول.

ومن أجل تلبية شروط الصندوق، تبنت مصر بشكل خاص ضريبة القيمة المضافة على أمل جمع إيرادات جديدة لمواجهة آثار انهيار السياحة وتراجع الاستثمار الأجنبي.

ويعاني الاقتصاد المصري من اضطرابات بسبب عدم الاستقرار السياسي وأعمال العنف بعد أكثر من خمس سنوات على الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في ثورة يناير/كانون الثاني عام 2011.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز ..

Related Post

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.