جدول امتحانات الثانوية العامة يتسبب في حالة من القلق والتوتر لدى الأسر المصرية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
جدول امتحانات الثانوية العامة يتسبب في حالة من القلق والتوتر لدى  الأسر المصرية
جدول امتحانات الثانوية العامة يتسبب في حالة من القلق والتوتر لدى الأسر المصرية

جدول امتحانات الثانوية العامة يتسبب في حالة من القلق والتوتر لدى الأسر المصرية

سادت حالة من القلق والتوتر الكثير من الأسر المصرية نتيجة نشر جدول امتحانات الثانوية العامة وذلك نتيجة لعدم عدالة توزيع المواد فى الجدول بما يتناسب مع كل شعبة،

جدول امتحانات الثانوية العامة يتسبب في حالة من القلق والتوتر لدى الأسر المصرية

إذ اعتمد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مساء أمس، جدول امتحان الدور الأول لشهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة بجمهورية مصر العربية للعام الدراسى الحالى 2016/2017، مما أثار الكثير من ردود الأفعال المتباينة بين الطلاب والمدرسين، تلك التى نستعرضها لكم من خلال هذا الموضوع.

كما تشابهت  ردود أفعال الطلاب وأولياء الأمور حول الجدول الذى تم اعتماده، لكن أغلبهم اتفق على أنه غير عادل ويظلم قطاعا كبيرا منهم، إذ قالت الطالبة سلمى حشمت التى تدرس شعبة العلوم أن الجدول مضغوط جدًا، بالإضافة إلى أن الامتحانات ستكون خلال شهر رمضان المبارك، وتساءلت قائلة: “مش كفاية الجو كمان امتحانين فى اليوم، وبين كل مادتين يوم واحد بس.. يعنى حتى مفيش وقت للمراجعة؟!”.

سلمى حشمت 1

سلمى حشمت

أما الأستاذة وفاء صبرى فتتحدث بمعاناة الأم التى تشفق على ابنتها قائلة: “بنتى علمى علوم والامتحانات 3 أيام فى الأسبوع، ومواد تقيلة ورا بعض”، وأكدت  ضرورة توفير أيام كافية بين المواد.

وفاء صبري

الأستاذة وفاء صبرى

كما عبر الطالب محمد الشامى الذى يدرس شعبة الرياضيات عن معاناته، قائلاً: “الجدول مش هينفع مع كل الطلاب، فى السنين اللى فاتت كانوا بيحترموا المواد، وبيبقى فيه على الأقل يومين ونص قبل كل امتحان، إحنا يا دوب يوم ونص بس، أراجع فيهم إيه؟!”.

الطالب محمد الشامى

الطالب محمد الشامى

وأضاف أن امتحان التفاضل والتكامل جاء فى الجدول بعد يوم واحد من امتحان الفيزياء، ولأنها مادة كبيرة فمن المستحيل مراجعتها فى هذه الفترة، وعبر عن غضبه من الجدول، قائلاً: “مش علشان تخلصوا الامتحانات قبل العيد تضغطوا الطلاب كدة، إحنا بننسى كل اللى ذاكرناه طول السنة قبل الامتحانات من الرهبة والتوتر، ومراجعة ليلة الامتحان هى اللى بتساعدنا نفتكر، كدا هنضيع ومش هنعرف نحصل درجات، وكفاية إن نظام البوكليت لغى فكرة إنى أكتب إجابتين لسؤال واحد والمصحح يختار الأصح فيهم”.

اختلفت منة أحمد معهم وأشادت بالجدول، ولكنها ترى أن مادة الأحياء فقط هى المشكلة، إذ لم يتم ترك مساحة كافية قبلها للمذاكرة، وفيما عدا ذلك، فالجدول جيد.

رد فعل إحدى الطالبات

رد فعل إحدى الطالبات

رد فعل الطلاب

رد فعل الطلاب

واعترضت الطالبة هايدى القرعلى التى تدرس الشعبة الأدبية، على وضع مادة التاريخ فى الجدول، باعتبارها مادة كبيرة وتحتاج للكثير من الوقت لمذاكرتها، ورغم ذلك سبقها يومان فقط فى الجدول، واقترحت استبدالها بالفلسفة والمنطق، وتبديلهما فى الجدول، قائلة: “كفاية البوكليت اللى خلى كل الأسئلة إجبارى، والوقت بيبقى قليل عليها”.

الطالبة هايدى القرعلى

الطالبة هايدى القرعلى

ردود أفعال المدرسين على الجدول:

عبر بعض مدرسى المواد لليوم السابع عن استيائهم أيضاً من جدول امتحانات الثانوية العامة، ووصفه الأستاذ شريف الحوت مدرس مادة الأحياء أنه ظالم للطالب، وأبسط مثال على ذلك هو أن مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية تُرِك قبلها ثلاثة أيام، رغم كونها مادة صغيرة مقارنة بغيرها، فى مقابل يوم واحد فقط قبل الأحياء التى تعد من المواد الكبيرة والصعبة، وكان من الأفضل أن تكون فترة الامتحانات شهرًا كما اعدتنا فى الأعوام السابقة بدلاً من ثلاثة أسابيع.

أ- شريف الحوت مدرس أول أحياء

أ- شريف الحوت مدرس أول أحياء

وقالت الأستاذة ابتهال غزال أن هناك بعض المواد التى تحتاج إلى يومين على الأقل قبل امتحانها مثل الرياضة

البحتة، ورغم ذلك كان الفاصل بينها وبين السابقة لها يوم واحد فقط، فى حين أن المواد التى ترك قبلها يومان

فى الجدول لم تكن تستحق ذلك.

أ-إبتهال غزال مدرس أول لغة إنجليزية

أ-ابتهال غزال مدرس أول لغة إنجليزية

واختلف الأستاذ أحمد غيث مدرس مادة اللغة الألمانية معهما، فهو يرى أن الجدول جيد، وإذا كان البعض معترضا

على كونه مضغوطا، فهذا على الجميع وليس على شعبة معينة، خاصة فيما يتعلق بترتيب اللغة الثانية فى الجدول.

أ-أحمد غيث مدرس اللغة الألمانية

أ-أحمد غيث مدرس اللغة الألمانية

أما الأستاذ عادل بشير مدرس مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية، فيرى أنه من الظلم أن يكون قبل امتحانات

التفاضل والتكامل والأحياء والجغرافيا يوم واحد فقط، وأن ذلك يعد ظلما للطلاب فى كل الشعب سواء العلمية

أو الأدبية.

أ.عادل بشير معلم خبير فى الجيولوجيا والعلوم البيئية

أ.عادل بشير معلم  الجيولوجيا والعلوم البيئية

وأشار إلى أن شعبة الرياضيات هى أكثر المتضررين من هذا الجدول، إذ لم يحصل طلابها على يوم واحد إجازة

طوال الثلاثة أسابيع التى سيخضعون فيها للامتحانات، ويليهم شعبة العلوم الذين ظلموا فى مادة الأحياء، والجغرافيا

بالنسبة لشعبة الأدبى.

وأكد الأستاذ عبد الحميد حمزة – المعلم المثالى على مستوى الجمهورية – على سوء توزيع المواد فى الجدول هذا

العام، ووصفه بأنه جدول لم يرَ مثله خلال حياته العملية فى الثانوية العامة، فقد وضع امتحان أكثر من مادة فى

يوم واحد فجمع مادتى اللغة الأجنبية الثانية والاقتصاد فى نفس اليوم، وكذلك الإحصاء مع علم النفس

والاجتماع والكيمياء، مما جعله مزدحما، واقترح أن يمتحن الطالب المواد التى تتطلب النجاح والرسوب فقط قبل

شهر من موعد الامتحانات الأصلى، حتى لا يتعرض للضغط أثناء المذاكرة، باعتباره مطالب بالنجاح فيها، وفى

نفس الوقت لديه مادة أخرى مطالب بتحقيق نتيجة مرتفعة فيها لأنها ستؤثر على مجموعه، مما يعرضه للتشتت،

مطالباً الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بسرعة الاستجابة للطلاب.

أ-عبد الحميد حمزة معلم خبير فى الجغرافيا

أ-عبد الحميد حمزة معلم خبير فى الجغرافيا

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

Related Post

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.