حملة إعلانية يوم 25 أبريل الجارى لتحديث قاعدة بيانات بطاقات "التموين" - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
حملة إعلانية يوم 25 أبريل الجارى لتحديث قاعدة بيانات  بطاقات “التموين”
حملة إعلانية

حملة إعلانية

الحكومة تبدأ حملة إعلانية لتوعية 19 مليون مواطن لاستكمال بياناتهم.. أبو حامد: خطوة جيدة لإيقاف نزيف الدعم..كارولين ماهر: يجب مراجعة البيانات سنوياً..هبه هجرس: الهدف وصول الدعم لمستحقيه

تحديث قاعدة بيانات "التموين"

فى ظل تزايد نسبة الفقر بين الشعب المصرى، والظروف الاقتصادية الصعبةتظل قضية بطاقات التموين الشغل الشاغل للشعب المصرى،
لذلك تمثل بطاقات التموين والدعم متنفسا للمصريين فى ظل موجات الغلاء المتتالية.
خالد العطار، رئيس اللجنة التنفيذية لتنقية بطاقات التموين، أعلن أن  الحكومة ستبدأ حملة إعلانية يوم ٢٥ أبريل الجارى لتوعية ١٩ مليون مواطن بضرورة استكمال بياناتهم وبطاقتهم التموينية.

ونواب لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة أكدوا أهمية الخطوة،

معتبرين أن الدعاية الإعلانية لاستكمال بيانات المستفيدين من منظومة الدعم خطوة هامة على طريق إيصال الدعم لمستحقيه، موضحين أنه كما ستفصح استكمال البيانات

وتحديث قواعد البيانات عن أشخاص غير مستحقين يحصلون على الدعم ستلفت الانتباه ايضاً لأشخاص مستحقين الدعم وتتجاهلهم المنظومة عن غير قصد.

حملة إعلانية:محمد أبو حامد: “حملة التموين الإعلانية لتحديث بيانات البطاقات خطوة لإيقاف نزيف أموال الدعم”

فى البداية رحب النائب محمد أبو حامد، عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة وذوى الإعاقة بالبرلمان، بإعلان وزارة التموين القيام بحملة إعلانية مكبرة تستهدف 19 مليون مواطن لتشجيعهم على استكمال بياناتهم لتنقية بيانات بطاقات التموين.

وقال أبو حامد فى تصريح خاص لـ”برلمانى”، إن استكمال البيانات خطوة هامة على طريق إيقاف نزيف أموال الدعم، وعدم وصوله لمستحقيه، مضيفاً أنه كما أن استكمال البيانات سيكشف عن أشخاص غير مستحقين للدعم،

سيلفت الانتباه لأشخاص مستحقين للدعم ولا يحصلون عليه.

وأكد عضو لجنة التضامن الاجتماعى، أن الحملة الإعلانية خطوة جيدة

على طريق استكمال البيانات، مشدداً على ضرورة عدم الاكتفاء بها، مشيراً لأهمية وجود قاعدة بيانات محدثة لوزارة التموين.

عضو “تضامن ” البرلمان :”يجب مراجعة بيانات بطاقات التموين سنوياً بصورة عشوائية”

ومن جانبها أكدت النائبة البرلمانية، كارولين ماهر، عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة بمجلس النواب،

أهمية القيام بدعاية إعلانية من قبل وزارة التموين للمواطنين لتشجيعهم على استكمال بياناتهم لضمان وصول الدعم لمستحقيه.

وقالت ماهر فى تصريح لـ”برلمانى”، إن الحملة الإعلانية خطوة جيدة ومهمة للفت انتباه المواطنين لتحديث بياناتهم، ولعدم ورود شكاوى فيما بعد أنهم لم يعلموا عن تحديث البيانات.

وطالبت عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة بمجلس النواب،

بعمل بحث ميدانى عن الحالات التى سجلت بياناتها للتأكد من صحتها،

كما شددت على ضرورة مراجعة البيانات كل سنة بصورة عشوائية، لتحديثها كل فترة، مشددة على ضرورة وجود رقابة لإيقاف نزيف الدعم.

هبه هجرس :”تحديث بيانات البطاقات التموينية هدفه وصول الدعم لمستحقيه”

وبدورها أكدت النائبة هبه هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعى والأسرة وذوى الإعاقة بالبرلمان،

أن تحديث البيانات هدفه تنقية المعلومات المغلوطة، والتأكد أن الدعم يصل لمستحقيه

والتشديد على أن من يحصلون على الدعم هم المستحقين فقط.

وقالت “هجرس” فى تصريح خاص لـ”برلمانى” إن الوزارات يجب أن تتشارك فى قواعد البيانات التى لديها،

لضمان عدم إهدار أموال الدعم لغير المستحقين، مشيرة إلى أن الهدف هو الوصول للمستحقين،

مشددة على أن الدولة تدعم الفقراء وليس الأغنياء.

وطالبت “هجرس” من المواطنين مساعدة الحكومة فى تحديث البيانات،

واصفة إياها بـ”الخطوة الجيدة” فى تحقيق التكافل الاجتماعى ودعم الفقراء.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز  .

RelatedPost

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.