دونالد ترامب يقود سياسة بلاده الخارجيةأم الجيش هو من يتحكم في اصدار القرارات؟ - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
دونالد ترامب يقود سياسة بلاده الخارجيةأم الجيش هو من يتحكم في اصدار القرارات؟
هل يقود دونالد ترامب سياسة بلاده الخارجية؟

دونالد ترامب صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات

خلال ال24 ساعة الماضية أصدرت الادارة الأمريكية الجديدة، بقيادة الرئيس المنتخب دونالد ترامب

قرارات حاسمة .وفي غاية الخطورة.لم يشهد للبلاد أن عرفتها منذ الحرب الاخيرة على العراق .مما يؤشر على  السياسية الامريكية الجديدة في عهده.

بدات  السياسية الامريكية الجديدة في عهد ترامب باستهداف تنظيم الدولة في أفغانستان بأم القنابل التي تعد من أكبر الدخائر الحربية الأمريكية.

وتلميح ادارة ترامب الى احتمالية توجيه ضربة وقائية ضد كوريا الشمالية  تحسبا لاختبارها النووى المحتمل فى نهاية الاسبوع الحالى .

كل هذه الأمور الغير اعتيادية من الادارة الامريكية الجديدة ،يمثل تحولا جذريا في سياسة أمريكا الخارجية في عهد  دونالد ترامب

ويطرح تساؤلات مهمة أبرزها هل قرر الريئس الأمريكي دخول معترك حروب قادمة  ام ترك  قيادة العمليات الحربية لقادة الجيش الامريكي ؟ .

دونالد ترامب وسياسة أمريكا الخارجية :

هناك أدلة على فرضيتين في الطريقة التي يتحدث بها ترامب الآن عن العمل العسكري.

وردا على سؤال حول ما اذا كان قد وجه الدعوة الى ما اذا كان سيتم اسقاط وزارة الدفاع فى افغانستان.

قال ترامب للصحفيين:”ان ما افعله هو أن أعطي ان اعطي الاذن لجيشي  في استعمال كامل الصلاحيات   وهذا ما يقومون به الآن “.

من خلال هذا التصريح يتبن أن القادة العسكريين يمضون قدما في مواصلة الاضراب، دون  انتظار توقيع مباشر من الرئيس ترامب .

وتاتي قضية كوريا الشمالية لتلقي بظلالها على السياسة الخارجية الجديدة لأمريكا.

حيث  تستعد الدولة الاسيوية الفقيرة والمعزولة لعيد ميلاد الزعيم الاعلى الراحل كيم ايل سونغ يوم السبت.

ويتوقع الكثيرون من الزعيم الحالي كيم جونغ أون اختبار سلاح نووي سادس.

في حين أشار مصدر في البي بيسي نيوز أن ترامب لمح الى توجيه ضربة عسكرية وقائية

في حال أجرت كوريا الشمالية الاختبار النووي المزعوم.

واشارت صحيفة الواشنطن بوست الى ان امريكا مستعدة بمخطط هجومي انتقامي ردا على تهديدات كوريا الشمالية .

ونظرا لما عرف عن الرئيس الامريكي دونالد ترامب من عدم التردد في اتخاذ اي خطوة قد يراها مقنعة كهجومه الصاروخي  في سوريا.

فانه من الصعب التكهن بما ستوؤل له السياسة الخارجية لامريكا مستقبلا، مع التحديات المطروحة في الساحة الدولية .

ومن الصعب ايضا تحديد ما اذا كان ترامب هو الذي يقود سياسة بلاده الخارجية

ام أنه ترك القيادة للجيش . كل هذا سيتضح لاحقا  في حال قررت كوريا الشمالية اجراء اختباراتها النووية .

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز  .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.