بيان سعودي مصري إماراتي بحريني مشترك يصنف الكويتيين حجاج العجمي، حاكم المطيري وحامد العلي ضمن قائمة الإرهاب - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
بيان سعودي مصري إماراتي بحريني مشترك يصنف الكويتيين حجاج العجمي، حاكم المطيري وحامد العلي ضمن قائمة الإرهاب
بيان سعودي مصري إماراتي بحريني مشترك

بيان سعودي مصري إماراتي بحريني مشترك

اتفقت السعودية ومصر والإمارات والبحرين على تصنيف 59 فرداً و 12 كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها.

وقال بيان للدول الأربع أن في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه،

والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه، ونتيجة لاستمرار انتهاك السلطات في الدوحة للالتزامات والاتفاقات الموقعة منها،

المتضمنة التعهد بعدم دعم أو إيواء عناصر أو منظمات تهدد أمن الدول، وتجاهلها الاتصالات المتكررة التي دعتها للوفاء بما وقعت عليه في اتفاق الرياض عام 2013، وآليته التنفيذية، والاتفاق التكميلي عام 2014،

مما عرّض الأمن الوطني لهذه الدول الأربع للاستهداف بالتخريب ونشر الفوضى من قبل أفراد وتنظيمات إرهابية مقرها في قطر أو مدعومة من قبلها،

بيان سعودي مصري إماراتي بحريني مشترك

فقد اتفقت الدول الأربع على تصنيف 59 فرداً و 12 ) كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، التي سيتم تحديثها تباعاً والإعلان عنها. وهذه القائمة المدرجة مرتبطة بقطر، وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر على ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة، وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى

. وتجدد الدول الأربع التزامها بدورها في تعزيز الجهود كافة لمكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الأمن والاستقرارفي المنطقة،وتؤكد أنها لن تتهاون في ملاحقة الأفراد والجماعات،

وستدعم السبل كافة في هذا الإطار على الصعيد الإقليمي والدولي. وستواصل مكافحة الأنشطة الإرهابية

واستهداف تمويل الإرهاب أياً كان مصدره، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم بشكل فعّال للحد من أنشطة المنظمات والتنظيمات الإرهابية والمتطرفة التي لا ينبغي السكوت من أي دولة عن أنشطتها.

وتؤكد الدول المعلنة لهذا البيان شكرها للدول الداعمة لها في إجراءاتها في مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف،

وتعتمد عليها في مواصلة الجهود والتعاون للقضاء على هذه الظاهرة التي طالت العالم، وأضرت بالإنسانية.

من هو حجاج العجمي:

هو داعية سلفي كويتي وناشط اجتماعي. اتهمته الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة بدعم جبهة النصرة

التابعة لتنظيم القاعدة. كما اتُهم أيضاً بدعمه للمتمردين الإسلاميين في الحرب الأهلية السورية.

فيما أنكر حجاج التُهم الموجهة له وصرح ؛ لم أكن يوماً من داعمي الإرهاب ولست مع «داعش» ولا أرتضي منهجها

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

RelatedPost

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.