أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر ابتداء من من نهاية دوام يوم الخميس الموافق 20 رمضان 1438هـ، - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر ابتداء من من نهاية دوام يوم الخميس الموافق 20 رمضان 1438هـ،
أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر

أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر

صدر أمس الأربعاء أمر ملكي يقضي بتقديم إجازة عيد الفطر المبارك لهذا العام لجميع موظفي القطاع الحكومي

المدنيين والعسكريين، لتكون بدايتها اعتبارًا من نهاية دوام يوم الخميس الموافق 20 رمضان 1438هـ، حسب تقويم أم القرى.

أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر  

مواطنون يحتفلون بالقرار الملكي:

وعبّر المواطنون، من خلال وسم “شكرا خادم الحرمين” على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي،

عن عظيم شكرهم على هذه الالتفاتة الملكية الكريمة، مؤكّدين محبّتهم لخادم الحرمين، سائلين المولى

أن يمدَّ بعمره، ويديم ظلّه على شعبه الأبي الذي ما انفك يحرص على أن يكون في المقام الأول في كل شيء.

ومن تغريدات المواطنين، عبر الوسم الذي تصدّر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اختارت لكم “المواطن“:

ملك يحب شعبه وشعبه يحبه، يا الله يا رب، تحفظه لنا وتخليه لنا وتطولنا في عمره.

حفظك الله وأدام عليك الصحة والعافية، الوطن والمواطن من أولوياتك فشكرًا والدنا.

شكرًا خادم الحرمين، اللهم احفظه لنا، وقوّي عزمه، وأطل في عمره على الصحة والعافية، ونحن في أمن وأمان.

عسى عمرك طويل، والله يعزك ويخليك ذخر للإسلام والمسلمين.

شكرًا خادم الحرمين على تقديم إجازة عيد الفطر المبارك، اللهم اجعلها عونًا لنا في ديننا ودنيانا، واحفظ ولاة أمرنا.

موظّفو القطاع الخاص يناشدون بإلحاقهم:

أمر ملكي يقضي بمنح إجازة عيد الفطر  

وتحسّر الموظّفون في القطاع الخاص، على حرمانهم من الإجازة في العشر الأواخر من الشهر الكريم، مطالبين

بأن تكون لهم إجازة مماثلة لإجازة موظّفي الدولة، التي تبدأ بنهاية دوام يوم غد الخميس، ليتفرّغوا للعبادة والتقرّب إلى المولى عزَّ وجل بالنوافل.

وتداول موظّفو القطاع الخاص، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات كاريكاتيرية، تجسّد حجم

ضغوط العمل عليهم، ووضعهم المأساوي، الذي يحرمهم دومًا من المناسبات الدينية والأسرية وغيرها.

 

وطالب المواطنون في القطاع الخاص، بالالتفات إلى أوضاعهم، إذ إنَّ البدلات والمكافآت والإجازات

كلّها للموظّفين الحكوميين المدنيين والعسكريين، فضلًا عن أنَّ رواتبهم لن تقدّم أسوة بالمواطنين العاملين

في القطاع الحكومي ولن تأتي قبل السابع من شوّال، أي بعد عيد الفطر، مشيرين إلى أنَّ “عدد ساعات

عمل القطاع الخاص في رمضان لم يتغير أسوة بالقطاع الحكومي الذي اقتصر على خمس ساعات”.

لماذا كان تقديم الإجازة مطلب؟

يُذكر أنَّ “المواطن“، حملت مناشدات المواطنين عبر منبرها، الذين أكّدوا أن تقديم الإجازة

يُعد أمرًا مهمًّا بالنسبة لهم، لاسيّما أنّهم يرغبون في التفرّغ للعبادة، في العشر الأواخر من الشهر الفضيل؛ لما له من خصائص تميّزه عن غيره من الشهور، فهو أفضل شهور العام، شهر العبادة والطاعة.

وأشار المواطنون، إلى أنَّ “الله جعل صيام رمضان، أحد أركان الإسلام، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن،

شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، والجميع يعمل على اغتنام أوقاته بالطاعات والمسابقة فيه إلى الخيرات،

فإنه موسم عظيم ووافد كريم فضله الله سبحانه وتعالى، وهو ما يستدعي رغبتهم في الإجازة المبكرة”.

وجاء الأمر الملكي، ليلبي رغبات المواطنين من موظّفي القطاع الحكومي، بتوفير ما يحتاجونه

في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

Related Post

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.