الوفاء بالعهد بعد رمضان هل نحن مستمرون ؟ - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الوفاء بالعهد بعد رمضان هل نحن مستمرون ؟
الوفاء بالعهد بعد رمضان هل نحن مستمرون ؟

الوفاء بالعهد بعد رمضان هل نحن مستمرون ؟

قد عاهدنا الله في أيام رمضان ولياليه أن نعبده وأن نتوب إليه

فلابد من الخوف من المثل الذي ضربه الله لتقبيح نقض العهد

 لامرأة كانت في مكة كانت تغزل وتحسن في غزلها ثم تنقضه بعد إبرامه أنكاثاً

المطلوب منا  ان نتفكر في مرور الشهر الذي مر مثل مرور السحاب وأن لا ننقض عهدنا بعد إبرامه

فلابد أن نخشى من هذا الوصف ونخاف أن نكون من أولئك القوم الذين ما قدروا نعمة الله بأن مد في أعمارهم وعاشوا في هذا الشهر الكريم فصاموا وقاموا واستغفروا

فلا تنقضه بعد غزله وتمسك بحبل الله بالوفاء

فلا يظن العبد أن العهود لا تبتلى ولا تختبر

بل الله يبتليا ويختبرنا ليظهر الصادق فيما عاهد عليه ربه من الكاذب

كيف يستمر العبد على عهد الله بعد رمضان

أن لا نترك القيام

الوفاء بالعهد بعد رمضان هل نحن مستمرون ؟

أن تبقى ساعات العمر فرص للطاعات وإن تنوعت

وأن يكون مقصودنا في ذلك كله الرب عزوجل*

تعلم العبد أكثر كيف يناجي الله ويدعوه

تعلم أكثر كيف يسامح ويعفو لله و أن الأحقاد إذا أصابت القلب شغلته عن الرب فصرف أحقاده

وكظم غيظه واستعان بربه

أن تبقى مشاعر الخوف من فوات الخير ..

كنا نخاف أن يفوتنا القيام ، أن يفوتنا وقت الدعاء

طبقات من الخوف مشاعر جميلة تدفعنا للطاعة فلتبقى

فنخشى من نهار الجمعة يفوت عليك ما صليت على النبي صلى الله عليه وسلم كما ينبغي

تخشى أن يفوتك صيام الست من شوال

تخشى أن يفوتك صيام الاثنين والخميس

تخشى أن يفوتك قيام الليل

تخشى أن تتوفر فرصة للصدقة ثم لا تفعلها

فخوف فوات الخير من أعظم أسباب الاندفاع للخير

فنسأل الله عز وجل أن يجعلنا ممن وفى عهده ولم ينقضه مع ربه

فالله عز وجل خير من أعطى

هو الغفور الشكور

يعطي الكثير من الأجر على القليل من العمل

ويغفر الزلات ويقبل الحسنات على ما فيها من نقص

احفظ غزل رمضان يحفظك الله في سائر أيامك

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.