جوجل يكرم الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
جوجل يكرم الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو
جوجل يكرم الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو

جوجل يكرم الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو

كما عودنا دائما محرك البحث جول يخصص صفحته لتكريم  الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو.

وفي هذا المقال سنتعرف عن فيكتور هوجو

فيكتور ماري هوغو (بالفرنسية: Victor Marie Hugo) (مولِد 26 فبراير 1802، وفاة 22 مايو 1885) كان أديبا وشاعرا وروائيا فرنسيا، يُعتَبر من أبرز أدباء فرنسا فيالحقبة الرومانسية، وترجمت أعماله إلى أغلب اللغات المنطوقة. وهوَ مشهورٌ في فرنسا باعتباره شاعِراً في المقام الأول ثُم راوٍ، وقد ألّف العديدَ من الدواوين لعلّ أشهرها ديوانتأملات Les Contemplations وديوان أسطورة العصور La Légende des siècles. أمّا خارِج فرنسا، فهوغو مشهورٌ بكونِه كاتِب وراوٍ أكثر منه شاعِر، وأبرَز اعمالِه الروائية هي رواية البؤساء Les Misérables وأحدَب نوتردام Notre-Dame de Paris. كما اشتَهر في حِقبَته بكونِه ناشطٌ اجتماعي حيث كانَ يدعو لإلغاء حُكم الإعدام. كما كانَ مؤيّداً لنظام الجمهورية في الحُكم، وأعمالُه تَمَس القضايا الاجتماعية والسياسيّة في وقته.

جوجل يكرم الشاعر والأديب الفرنسي فكتور هوغو

وُلِد هوغو عام 1802 في بيزنسون، وتوفّي عن عُمرٍ يناهز الـ83 عام 1885، ودُفِن في مقبرة العظماء. واشتهر فكتور هوغو حول العالم، وقد تمّ تكريمُ ذكراه بعدّة طُرق، فمثلاً وُضِعت صورته على الفرنك الفرنسي، وقد اقتُبِست روايته البؤساء للعديد من الأعمال التلفزيونية والسينيمائية والغنائية والمسرحيّة.

من أقواله

  • لا قوة كقوة الضمير ولا مجد كمجد الذكاء
  • ليس هناك جيش أقوى من فكرة حان وقتها..
  • أعظم سعادة في الدنيا أن نكون محبين.
  • فن العمارة هي المرآة التي تنعكس عليها ثقافات الشعوب ونهضتها وتطورها.
  • الحب هو أجمل سوء تقدير بين الرجل والمرأة.
  • في قلبي زهرة.. لايمكن لأحد أن يقطفها.
  • قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً.. ومع ذلك لا يستطيع أن يعبر عنه، ولكن كلمة عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله.
  • عندما تتحدث إلى امرأة، أنصت إلى ما تقوله عينيها.
  • من الممكن مقاومة غزو الجيوش، ولكن ليس من الممكن مقاومة الأفكار.
  • إن أجمل فتاة هي التي لا تدري بجمالها.
  • كل صخرة هي حرف وكل بحيرة هي عبارة وكل مدينة هي وقفة، فوق كل مقطع وفوق كل صفحة لي هناك دائما شيء من ظلال السحب أو زبد البحر.

وكان يصف الشرق بقوله:

  • الشرق عالم ساحر مشرق وهو جنة الدنيا، وهو الربيع الدائم مغمورا بوروده، وهو الجنة الضاحكة، وأن الله وهب أرضه زهورا أكثر من سواها، وملأ سماءه نجوما أغزر، وبث في بحاره لآلئ أوفر.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

RelatedPost

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.