الورش التثقيفية للتعريف بجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الورش التثقيفية للتعريف بجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي
الورش التثقيفية للتعريف بجائزة محمد بن زايد

الورش التثقيفية للتعريف بجائزة محمد بن زايد

بدأت، الثلاثاء، الورش التثقيفية للتعريف بمعايير وأهداف واشتراطات جائزة “محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي”، التي تنظمها إدارة الجائزة في 6 مواقع وتستمر لمدة يومين في مختلف مدن الدولة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وتستهدف المعلمين المواطنين.

من المقرر تنظيم ورش تثقيفية مشابهة قريباً في دول مجلس التعاون الخليجي المنضوية تحت الجائزة.

ويشرف على الورش التدريبية المقامة في كل من أبوظبي ودبي والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان

وأم القيوين 12 مدرباً متخصصاً لدى وزارة التربية.

الورش التثقيفية للتعريف بجائزة محمد بن زايد

وقال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم المشرف العام للجائزة إن ثمة تنسيق وجهود حثيثة للتعريف بجائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي سواء على الصعيد المحلي أو على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي المشاركة في الجائزة من خلال تفعيل القنوات المتاحة

للتواصل مع الميدان التربوي .وحث العناصر المشاركة لإبراز جهودهم وعطاءاتهم الأكاديمية والتربوية داخل المدرسة وخارجها.

وأضاف معاليه أن جائزة “محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي” تعكس الفلسفة التربوية الحديثة التي تتحد في مضمونها وأهدافها مع الرؤية الواضحة والعميقة كما تعكس الاهتمام الكبير والمتنامي من قبل القيادة الرشيدة في إكساب التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة خاصةً و دول مجلس التعاون الخليجي عامةً الزخم المطلوب مما يحقق تطلعات تلك الدول في إثراء العملية التعليمية عبر إحداث قفزات استثنائية في مساراتها و يساهم في تحقيق توجهاتها نحو النهضة التنموية الشاملة والتي  يشكل التعليم عمودها الفقري وركيزتها نحو انطلاقات هائلة في كل مناحي الحياة ومجالاتها.

بدوره، أكد سعادة المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية للرقابة والخدمات المساندة نائب رئيس اللجنة العليا للجائزة أن المعلم سيظل في فكر القيادة الرشيدة وضمن نظرتها الشمولية بعيدة المدى؛ لتحقيق أي تقدم مستقبلي فهو يعد رهاناً أصيلاً نحو تغيير نوعي ومستدام .

وستكون الجائزة وسيلةً للارتقاء في الممارسات التعليمية واستشرافاً للعمل التربوي الذي من شأنه

تعزيز مخرجات التعليم وصناعة أجيال قيادية واثقة ومعتدة بذاتها ومتسلحة بأفضل وأحدث المعارف

والمهارات والعلوم.

من جهته، أوضح الدكتور حمد الدرمكي أمين عام الجائزة أن الورش التثقيفية التي تنظمها إدارة الجائزة

تأتي ضمن الجهود المتواصلة للتعريف بالجائزة محلياً وعلى أوسع نطاق بين صفوف

المعلمين المواطنين، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه الورش ضرورية لتسليط الضوء على الجائزة وتقديم

قسط وافر من المعلومات فضلاً عن الإجابة على استفسارات المعلمين.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.