جوجل تعمل على اختبار ميزة جديدة لقراءة محتوى المواقع - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
جوجل تعمل على اختبار ميزة جديدة لقراءة محتوى المواقع
جوجل تعمل على اختبار ميزة جديدة لقراءة محتوى المواقع

جوجل تعمل على اختبار ميزة جديدة لقراءة محتوى المواقع

تعمل شركة جوجل على اختبار أدوات جديدة تسمح للمواقع بطلب دفع اشتراكات مالية من القرّاء للإطلاع على محتواها.

 جوجل تعمل على اختبار ميزة جديدة لقراءة محتوى المواقع

 بداية ستحسّن  جوجل ميزة تدعى “first click free” تسمح للقارئ الإطلاع على محتوى مدفوع برسوم اشتراكات مجاناً لأول مرة فقط أثناء الدخول إليها من نتائج البحث.
أيضًا تختبر الشركة أدوات للمواقع تسمح بقبول الدفع الإلكتروني واستهداف المشتركين المحتملين، وكل هذا يصب في مجال إنقاذ تلك المواقع بعد تطبيق المزيد من المستخدمين لأدوات حجب الإعلانات التي كانت
تعتبر مصدر دخلها الوحيد.
وتختبر جوجل حاليًا أدواتها مع صحف كبرى مثل نيويورك تايمز والفايننشال تايمز وتجري الشركة محادثات
مع وسائل إعلام ومواقع كبرى أخرى لتوفير طرق اشتراكات مدفوعة تناسبها.
ومن المتوقع أن تجني كل من جوجل وفيسبوك وحدهما 60% من إيرادات الإعلانات هذا العام التي سيصل
الإنفاق فيها إلى 83 مليار دولار.
وكانت فيسبوك أيضًا قد أعلنت عن تطويرها لأدوات اشتراكات مدفوعة عبر نظام المقالات الفورية بحيث سيطلب من المستخدم دفع الإشتراك قبل القراءة، وكذلك يسري الأمر مع جوجل عبر نتائج البحث السريعة AMP.
لكن تستخدم قوقل المزيد من الذكاء الصنعي في أدواتها بحيث ستجري تحليل على المستخدم لترى مدى إمكانية اشتراكه بالموقع وكذلك مقدار المبلغ الذي من الممكن أن يدفعه، هذا يعني إمكانية طلب عدة رسوم اشتراك بحسب كل مستخدم.
يذكر أن حجب الإعلانات قادم إلى متصفح كروم أيضًا بعد أن وفرته آبل في متصفح سفاري، وهذا كله سيدفع جوجل لتسهيل المهمة أمام المواقع لتوفير خيارات اشتراكات مدفوعة للقراء وتقاسم العائدات معها.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.