بورما وجع مستمر تحت صمت دولي مطبق - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
بورما وجع مستمر تحت صمت دولي مطبق
بورما وجع مستمر تحت صمت دولي مطبق

بورما وجع مستمر تحت صمت دولي مطبق

بورما أحد أقطار الهند الصينية لفها الغموض ولا يزال، مسلمو العالم لا يعرفون شيئا مما يحدث لإخوانهم في بورما نظرا للتضييق عليهم.ولا يملكون وسائل علام فعالة، وإن كان الإنترنت به معلومات لكن لا تكفي، يعانون من أسوأ النظم العسكرية بطشا منذ عقود، ورغم أن وجودهم عريق في هذه البقعة إلا أن الطغيان الماركسي منذ خمسة عقود لم يدع لهم أخضر ولا يابس.

بورما وجع مستمر تحت صمت دولي مطبق

يقتلون،ويهجّرون، ومن رضي منهم العيش على ترابه، شعب لاقى العسف والاضطهاد بل الاستئصال حتى لا تبقى لهم باقية.

عشرة ملايين مسلم في إقليم أراكان الذي احتلته بورما البوذية يتعرضون الآن لإبادة جماعية إجرامية وسط تعتيم
دولي مريب ؟!!استشهد حتى الآن مئات وجرح ألوف واضطر عشرات الألوف إلى الهروب إلى دول آسيوية مجاورة
والبقية تأتى !!
وليست هذه هي الحرب الأولى ضد الموحدين في بورما ولن تكون الأخيرة ، فلن يهدأ لعبدة الأوثان هناك بال حتى
يطردوا كل المسلمين من ديارهم ،وتخلوا لهم أراكان المسلمة .
وبالطبع لم نسمع صوتا للأمم المتحدة –المتحدة ضدنا – ولا لمنظمات حقوق الإنسان الغربية الخبيثة التي تقيم الدنيا و
لا تقعدها لو كان المتهم عربيا أو مسلما ، أو كان الضحايا ممن تجرى في عروقهم الدماء الزرقاء من الأوروبيين أو
الأمريكان ، أما والضحايا من المسلمين فأمر ليس بذي بال !!

ولكن لماذا نلوم الآخرين اذا كان أكثر من مليار وسبعمائة مليون مسلم في مشارق الأرض ومغاربها لم يفعلوا شيئا
يذكر لإنقاذ هؤلاء المسلمين المعذبين في الأرض من بطش عبدة الأوثان فى بورما ؟؟!! مسلمو بورما قضية تشكل محنة
كبيرة، وهي كارثة إنسانية بما تحويه هذه الكلمة من كل المعاني, وجريمة عظيمة في حق المجتمع الدولي الذي يتغنى
بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، ولا تعتبر إبادة جنس بشري أو فئة معينة داخل بورما شأنًا داخليًا يخص بورما
وحدها، بل يستدعي اهتمام وعناية الجميع في العالم ؛ فهؤلاء المستضعفون في بورما من الرجال والنساء و الأطفال
يصرخون ويستنصرون بالأمة الإسلامية حكومات وشعوبًا, ويناشدون المسلمين في العالم أن يقفوا بجانب مسلمي بورما
في مواجهة العمليات العدوانية الإجرامية الوحشية

المصادر:
موقع قصة الإسلام
موقع وذكر
موقع إسلام ويب

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.