في ذكرى رحيلك يا مطر - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
في ذكرى رحيلك يا مطر
في ذكرى رحيلك يا مطر

في ذكرى رحيلك يا مطر

اهداء
إلى مطر  الذي لم يمهله الموتُ أن يُلوّح لنا بيده ويقول : وداعاً.

كلماتي ساكنة سكون الذكرى تحكي عن شخص كان ينير المكان ، عن روح مرحة كانت تسعى لترسم البسمة على وجوه الاخرين…مطر رحلت مبكرا  وتركت مكانك فارغا  تركتنا لبهتان هذا العالم الباهت

في ذكرى رحيلك يا مطر

رحلت عنا يامطر فاضت العين بدمعها والقلب يعتصر الما وتاهت الكلمات عن معانيها والقلم يخجل ان يكتب عنك والصوت كله حزن وشجن وها هو عام يرحل وراء عام وتمضى الساعات سريعةولكن الفاجعة لاتزال تسكن قلوبنا برحيلك عام مضى  وكلّ يوم تطفو ذكراك الجميلة في عقولنا , وتحومُ حول أحاسيسنا وتأبى الرّحيل ,

هـــــا قد مر عام على رحيلك إن في القلب ...لآهــــات.... وزفرات .وإن في العين.. لدموع وعبرات
.
وإن بالصدر للحزن خلجات وإن بالروح من البعد طعنات ..شاءت الاقدار أن ترحل … ” بعيد ” إلى جوار ” الرحمان ” رحيل بلا.. “عوده لقد مر عاما ً على رحيلك … وما زلت حاضراً بيننا سأظل أذكرك ما دمتُ.. ” حيه ”
سأذكرك دوماً.. ودائماً ..
بوح خنقني هو بين أيديكم ، وعفواً إن تعكّر لكم صفو بذكرى أحبة رحلوا عنكم
..
إنّ حياتنا جميعها موقوفة بين فرح وألم ، بين ضحك وبكاء ، هي محطات للسعد وأخرى للحزن ، ولن ينجو من مُرّها بشر ، فالحمد لله على عطاءه ومنعه.

عام على رحيلك يامطر عامٌ امتلئ بآلام وحرقة على فراقك ، بعد أن توسّدتَ الثرى رحلت وتركت لوعة شوق

في قلوبنا لا أظن زمنناً سيطفئوها ، رحلت ولا أدري كم من السنين أحتاج لأستوعب أنك لم تعد بيننا
مطر ..إنْ نسيتُ فلن أنسى ذلك اليوم الذي فارقتنا فيه رحلت  لدرب أوجبه خالقك عليك وبقي الهمّ  وهاهي أنّاتي والدمعات تناجيك لترسل سهام الشوق جارحة قلوبنا مؤلمة لها ، فهنا صوت ضحكتك ، وهنا مزاحك ودعابتك ، وهنا أشياؤك ، وفي كل مكان أنت.
لا تعلم كم تشعل أحزاني رؤية كتاباتك ، رؤية مواضيعك  وتعديلاتك
كم تمنيت أن تعود للحظات لأخبرك بكل التفاصيل كما عودتك وكيف هي دُنياي تعيسة في غيبتك ، وكم هي السعادة ناقصة بدونك.
رحلت  والكل يعلم أنك ماعشت لنفسك بل لغيرك بذلت وسعيت وعملت ، رحلتَ وذكرك الطيّب ماغاب ولا انقطع
لا أملك الآن شيئا لأَصِلك به سوى الدعاء لك” كما طلبت مني في آخر لقاء بيننا

أخلفت وعدك يامطر ورحلت

لوالديك واخوتك اقول اسمحوا لي إثارة شجونكم ، وتجديد حزنكم
اللهم ارحم ميتاً ما زال في قلوبنا حياً.
اللهم وأنزله منازل الشهداء،واجعل الفردوس مُقامه.
اللهم أنزل على قبره الضياء والنور،والفسحة والسرور. اللهم قِهِ السيئات (ومن تق السيئات يومئذٍ فقد رحمته).
‏نعوذ بالله من فقدان الصبر
اللهم صبراً و ثباتاًوالسلام على روحك الطاهرة يا مطر
صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز
.

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.