اعتقال السلطات السعودية صاحب قنوات MBC ورئيس الديوان الملكي السابق - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
اعتقال السلطات السعودية صاحب قنوات MBC ورئيس الديوان الملكي السابق
اعتقال السلطات السعودية صاحب قنوات MBC ورئيس الديوان الملكي السابق

اعتقال السلطات السعودية صاحب قنوات MBC ورئيس الديوان الملكي السابق

0ي، صاحب قنوات «إم بى سي»، وخالد التويجري، رئيس الديوان الم                       لكي السابق، على خلفية اتهامات بالفساد.

اعتقال السلطات السعودية صاحب قنوات MBC ورئيس الديوان الملكي السابق

نبذة عن وليد الإبراهيم صاحب قنوات MBC

وليد بن إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم أو كما يعرف عادة بوليد آل إبراهيم(1962) مالك قنوات تلفزيون الشرق الأوسط أم بي سي وقناة العربية الاخبارية مجموعة MBC

من صناع الإعلام العربي الحديث ومالك أول قناة فضائية عربية وهو إعلامي درس وتأهل في هذا المجال في

الولايات المتحدة ، أسس في بداية الثمانينيات شركة آرا للإنتاج وتطورت أعماله في هذا المجال بشكل كبير. قاد

وليد الإبراهيم مجموعة MBC منذ بدايتها المتواضعة عام 1991، وبصفتها القناة الفضائية العربية الخاصة و

غير المشفرة الأولى، ابتكرت MBC وأطلقت برامج إخبارية مستقلة وموضوعية بما يمثّل سابقة غير مشهودة في

العالم العربي، وبداية حقبة تزخر بالنجاحات والإبداعات. وبحلول عام 1994، وبعد اكتساح ميدان القنوات

التلفزيونية، توجت MBC إلى حقل المحطات الإذاعية، وأطلقت أول إذاعة تجارية في المملكة العربية السعودية هي إذاعة mbc FM، وقد تخطّى نجاحها الفوري ما وراء المملكة العربية السعودية. ولم يكتف الإبراهيم بمجرد بث الأفضل في عالم الأخبار والترفيه، إذ سرعان ما أطلقت مجموعة MBC شركتها التابعة (أوثري للإنتاج O3) في عام 2002، والمتخصصة في إنتاج وشراء البرامج سواء للمجموعة أم غيرها من العملاء، كما تعتبر من شركات الإنتاج

الأساسية للبرامج الوثائقية الواقعية العالية المستوى.

وما لبثت المجموعة أن أطلقت سلسلة متكاملة من القنوات التلفزيونية المنوعة لتتيح بذلك كمًّا هائلا من أنجح

البرامج والأفلام من استوديوهات عالمية أمام الجمهور.

نبذة عن رئيس الديوان الملكي السابق  التويجري

كان خالد التويجري يتولى منصب مدير الديوان الملكي في السعودية، قبل أن تتم الإطاحة به عشية تولي الملك سلمان بن عبد العزيز سدة الحكم، خلفًا للملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز.

وتمتع التويجري بنفوذ قوي في المملكة إبان حكم الملك عبدالله حيث شغل لسنوات منصب سكرتيرهُ الخاص قبل أن يصبح مديرًا للديوان الملكي.

ويأتي توقيف التويجري الذي تداولته وسائل إعلام ونشطاء سعوديون ضمن سلسلة من الإجراءات، ضد مسؤولين متهمين بالضلوع في الفساد، إثر صدور أمر ملكي في وقت سابق اليوم بتشكيل لجنة عليا بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان معنية بالملف.

وضمت اللجنة في عضويتها، رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة.

وتملك هذه اللجنة، صلاحيات واسعة في مجال حصر المخالفات والجرائم والأشخاص، والكيانات ذات العلاقة

بقضايا الفساد العام. ولها كذلك صلاحية التحقيق وإصدار أوامر القبض والمنع من السفر، واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد العام.

ولإنجاح المهام المنوطة بها، التي لاتخلو من بعض الحساسية، فقد وُضعت تحت تصرفها إمكانية تشكيل فرق

للتحريات والتحقيق، ما يعني أن سُلطتها بالكاد تكون مطلقة في مجال عملها، وقد تطال رؤوسا كبيرة، حتى

بعض الأمراء والشخصيات التي تم إنهاء مهامها الليلة أو تلك التي أنهيت في أوقات سابقة.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *