جامعة الأميرة نورة تحصل على العضوية في الوكالة التي تضم أهم الجامعات العالمية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
جامعة الأميرة نورة تحصل على العضوية في الوكالة التي تضم أهم الجامعات العالمية
جامعة الأميرة نورة

جامعة الأميرة نورة تحصل على العضوية في الوكالة التي تضم أهم الجامعات العالمية

انضمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى الوكالة الجامعية للفرنكوفونية التي تضم 800 مؤسسة تعليمية

من جامعات ومؤسسات التعليم العالي، والمراكز البحثية التي تعتمد اللغة الفرنسية لغة تدريس، كما تتميز الوكالة بتقديم برامج عدة للتعاون الدولي، بما يخدم البحث العلمي والتدريس باللغة الفرنسية.

جامعة الأميرة نورة تحصل على العضوية في الوكالة التي تضم أهم الجامعات العالمية

وخطت جامعة الأميرة نورة هذه الخطوة المهمة في مسيرتها التعليمية في إطار مشاركتها في التطوير البحثي والعلمي الذي تسعى إليه وزارة التعليم العالي وفقاً لـ “الرؤية السعودية 2030″، وتحقيق غاياتها الاستراتيجية في تعزيز

جودة البرامج الأكاديمية الحالية باعتمادها على أحدث البحوث العلمية والممارسات الحديثة في التخصصات المتعددة.
جدير بالذكر، أن جامعة الأميرة نورة تعد أول جامعة سعودية تحصل على العضوية في الوكالة التي تضم أهم

الجامعات العالمية والموصى بها في وزارة التعليم، ما يتيح للجامعة فرص تعزيز التعاون العلمي، والمشاركة

في المشاريع البحثية الدولية، ودعم البحث والتميز العلمي، والإسهام في تبادل الخبرات في مجال تدريس

اللغة الفرنسية بمختلف تخصصاتها.

نبذة عن جامعة الأميرة نورة

تعد جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن إحدى ثمار الرعاية والاهتمام بالتعليم العالي للمرأة. وقد بدأ ذلك مبكراً
حيث أنشأت الرئاسة العامة لتعليم البنات في عام 1390 هـ الموافق 1970 م أول كلية تربوية للبنات، ثم توالى
افتتاح الكليات تباعاً إلى أن بلغ عددها 102 كلية، ما بين جامعية ومتوسطة وكليات مجتمع موزعة في 72
مدينة سعودية وتضم 600,000​ طالبة. وفي مدينة الرياض وحدها كانت هناك ست كليات هي كلية التربية
للأقسام الأدبية – كلية التربية الأقسام العلمية – كلية التربية إعداد المعلمات – كلية الخدمة الاجتماعية –
كلية التربية الاقتصاد المنزلي – كلية الآداب.
وفي عام 1427 هـ صدر الأمر الملكي بإنشاء أول جامعة للبنات بالرياض تحت إشراف وزارة التعليم العالي تضم الكليات الست الكائنة بمدينة الرياض بعد إعادة هيكلتها بالإضافة إلى إنشاء عدة كليات جديدة تخدم مسيرة التنمية في المملكة، وقد تم تفعيل الجامعة في عام 1428 هـ بتعيين أول مديرة لها وهي سمو الدكتورة الجوهرة بنت فهد آل سعود.
وفي يوم الأربعاء  1429/10/29 هـ تشرفت الجامعة بقيام خادم الحرمين الشريفين بوضع حجر الأساس
للمدينة الجامعية، وحينها ارتأى حفظه الله أن يتم تغيير مسماها إلى جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن نسبة
إلى شقيقة مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن يرحمه الله.
صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية
 خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.