ليبرا عملة رقمية جديدة خاصة بالفيسوك - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
ليبرا عملة رقمية جديدة خاصة بالفيسوك
ليبرا عملة رقمية جديدة خاصة بالفيسوك

إنشاء عملة فيس بوك “ليبرا”، تلك العملة التي  استقبلت من الجمهور  بردود ما بين الإيجاب والسلب،

بسبب تواجد عملات مشفرة كـ”البيتكوين”.

ماهي عملة ليبرا

عبارة عن عملة رقمية، غير ربحية، مشفرة خاص بالفيس بوك، ونظام مالي جديد، لتحويل الطريقة

التي يتحرك بها المال في جميع أنحاء العالم وإرساله واستقباله بطريقة سهلة، وليس فقط

في تطبيقاته الخاصة، ومقرها جنيف في سويسرا، هذا يعني أنه لا يتم إدارتها من شركة فيس بوك

بالولايات المتحدة الأمريكية، بل يتم إدارتها من قلب منظمة النظام المالي العالمي، ويمكن لأي شركة

أو خدمة في العالم أو مطور يستخدمها ويتعامل معها، ولا يحق لشركة فيس بوك منع أي

شخص أو كيان من استخدامها، ولا تملك السلطة لفعل ذلك.

انضم إليها 27 شركة ومؤسسة أخرى من الأعضاء المؤسسين، والهدف هو أن يكون هناك 100 شركة

ومؤسسة يدعمونها على الأقل لإطلاقها العام المقبل.

ليبرا  والماسنجر والواتس آب:

تتيح هذة العملة، عمل محفظة رقمية من فيس بوك، ويمكن الوصول إليها كتطبيق مستقل ودمجها في

ماسنجر وكذلك واتساب، كما إنها مصممه لتمكين أي شخص من تخزين الأموال بشكل آمن مجانًا على

هواتفه والسماح للناس بإرسال واستقبال الأموال.

مخاوف فرنسية وإنجليزية:

أعلنت فرنسا عن مخاوفها، وذلك حينما شكلت فرنسا فريقاً بمجموعة السبع، وهو اجتماع وزراء المالية

من مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع – والذى ستكون مهمته استكشاف كيف يمكن للبنوك

المركزية التأكد من التزام العملات المشفرة بالقواعد اللازمة، وحماية المستهلك، وتجنب عمليات النصب والاحتيال، بالإضافة إلى عمليات التزوير.

ووفقاً لما نشرته وكالة رويترز، أشار “فرانسوا فيليروى دى جالهاو” محافظ البنك المركزى الفرنسى

، إلى أن فريق عمل التشفير سيرأسه عضو مجلس إدارة البنك المركزى الأوروبى بينوا كوير، وسوف

يبحث فى كيفية تنظيم عملات التشفير لتجنب غسل الأموال وغيرها من المشاكل.

ولا تمانع فرنسا بوجود عملات فيس بوك، لكنها ترفض أن تصبح سيادة تلك العملة أقوى من العملات

التقليدية، وهو نفس الأمر الذى تفكر به انجلترا أيضاً، إذ ترغب أن تكون هذه العملة أمنة بالنسبة للبنوك

وللمستخدمين، وبالطبع مع مراقبة البنوك المركزية لها.

وفي تحديث جديد أشارت “فيسبوك” إلى أنها تواجه صعوبات جديدة بشأن القواعد التنظيمية

والتكنولوجيا الجديدة،

في ظل غياب أي قواعد واضحة لتنظيم تداول العملات الرقمية في الولايات المتحدة وغيرها من الدول،

وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”.

وأضافت “فيسبوك” في بيانها الرسمي، أن مشاركتها في اتحاد “ليبرا”، سيجعلها “عرضة لرقابة

تنظيمية كبيرة، ولغير ذلك من المخاطر التي قد تكون لها تأثيرات سلبية على أعمالنا وسمعتنا أو نتائجنا المالية”.

واعترفت بأن مبادرة إطلاق عملة “ليبرا” الرقمية، أثارت مخاوف ومعارضة من كثير من الحكومات

والسلطات الرقابية، ومن المتوقع استمرار هذه المخاوف.

وكان وزير المالية الفرنسي، برونو لو مير، قد أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي أن مجموعة

الدول السبع الصناعية الكبرى، تنتظر مقترحات من مجموعة عمل “بحلول خريف هذا العام” حول

كيفية التعامل مع عملة “ليبرا”. وقال لو مير عقب يومين من المباحثات في شانتيه، بالقرب من باريس:

“جميع أعضاء مجموعة الدول السبع أعربوا عن قلقهم الشديد إزاء مشروع عملة (ليبرا)”.

وحذرت مجموعة العمل برئاسة عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي، بينوا كور، في

تقرير مؤقت، من أن هناك حاجة لـ”جهد كبير” من مطوري ما يعرف بالعملات المستقرة، مثل “ليبرا”،

“قبل أن ينتظروا الموافقة من ناحية السلطات المعنية”.

وجاء في ملخص للتقرير تناقله مسؤولون فرنسيون أن عملة “ليبرا” وما شابهها من مشروعات تشكل

مخاطر جدية فيما يتعلق بقضايا، من بينها غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وحماية المستهلكين

والبيانات، والمنافسة العادلة، والالتزام الضريبي.

وقال بينوا كور إن الهيئات التنظيمية حول العالم لن تدع “فيسبوك” تطلق عملتها الرقمية “ليبرا”

حتى تتم معالجة بواعث القلق الخاصة بها، والتي تتراوح بين غسل الأموال والاستقرار المالي، مضيفاً

أنه قد تكون هناك حاجة إلى “مناقشة مستفيضة”.

وأضاف عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي، والذي يرأس مجموعة عمل دولية بشأن “ليبرا”

، إن النطاق العالمي لـ”فيسبوك” يعني أن العملة المشفرة “يجب أن تكون آمنة وقوية ومرنة من أول يوم.

.. إنها ليست عملية تجريبية: إما أن تنجح أو لا تنجح”.

ويخشى المنظمون من أن “ليبرا”، التي في تصميمها الأصلي ستسمح للمستخدمين بتحويل أموال

باستخدام اسم مستعار، قد تستخدم لغسل أموال أو تمويل الإرهاب.

وقال كور إن هناك حاجة إلى “مناقشة مستفيضة” بين الهيئات التنظيمية، حول كيفية تغيير القواعد

الوطنية والدولية القائمة لتشمل “ليبرا”.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة

العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.