شركة فيسبوك غيرت اسمها لـMETA - نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
شركة فيسبوك غيرت اسمها لـMETA
meta

شركة فيسبوك غيرت اسمها لـMETA



مارك زوكربرج قرر انه يضرب كل التسريبات والفضايح والمستندات الذي فجرها موظفين سابقين أمام العالم خلال الفترة اللي فاتت في مقتل لانه يريد أن يظهر بمظهر لائق أمام الجميع.
نسبة كبيرة من الامريكيين والكنديين لا يعرفون  بأن واتساب ،انستجرام،ماسنجر، فيسبوك تابعين لشركة واحدة
معنى هذا  ان الضربات الاخيرة أثرت على الشركة الام وكشفتها أمام  المستخدمين بشكل كبير لذلك  لزاما تغيير الاسم هو الحل الأمثل  لتستطيع  “ميتا”  التهرب من سيرة “فيسبوك” السيئة لمدة أطول!

 السبب الثاني



هي رؤية مارك المختلفة للعالم الجديد في عصر السوشيال ميديا “الحالي”من 2010 لحد الآن
مارك زوكربرج بيسعى ناحية السيطرة على السوق بشكل مرعب جدا، آي نعم لم يستطع أن يحقق معادلة “أبلكيشن واحد فيه كل شيء”،
ولكنه استطاع أن يجعل  حوالي 3,58 مليار شخص  بيستخدمونه شهريا على الأقل أبلكيشن واحد من المجموعة!

نصف البشرية بتستخدم خدمات فيسبوك

وهذا ما جعل الشركة ف الموقف الصعب الحالي، ضخامة البيانات وتوحُش الخوارزميات انقلب على الساحر
وهنا تبدأ نظرة مارك للمستقبل، مارك يريد ان يجعل من الحكومات وخاصة الولايات المتحدة الامريكية تجد صعوبة يأمره انه يفكك امبراطوريته لشركات مستقلة.
كان مارك زوكربرج يريد عمل  منصة موحدة تجمع كل الخدمات في منطقة واحدة وكان  قد بدأ فيها بدليل الشات بين ماسنجر وانستجرام اطلق من سنتين  لكن مارك وجد حلا آخر افضل  يستطيع من خلاله ان يجمع  داتا المستخدمين على كل منصاته بسهولة وبشكل سريع  وبلا مشاكل خصوصية ومحاكم وكونجرس فكان الحل الامثل لكل المشاكل هو الميتافيرس..

الميتافيرس



قال مارك زوكربرج انه “ميتا” لا  هتمتلك ولا تسيطر على عالم الميتافيرس ولا تسعى لتحقيق  اي شيء انما هي بتحاول تسا عد على إنشائه،
وهو دلك  الغرض الذي يظن  مارك  ان كل الشركات في العالم الجديد ستسعى ناحيته
لا يحاول   احد ان  يمتلك الميتافيرس الكل سيحاول ان  يبني فيه جزء..،
 مارك وشركته العملاقة استكفت حرفيا من بيانات المستخدمين وأصبح  عندها من الآليات والأدوات البرمجية
التي  تجعلها  تاخد داتا من أجهزتك بكل سهولة ويسر وبدون موافقتك اصلا.

لماذا ميتافيرس مادام شركة فيسبوك تحقق أرباحا ضخمة

ببساطة للاجابة على هذا السؤال
قالها مارك زوكربرج في 28 يوليو 2016 في اعلان للنتايج الفصلية للشركة مارك حذر المستثمرين وقتها من ان المساحات الاعلانية على
خدمة فيسبوك قليلة جدا وقال وقتها ان هذا سيأثر تماما على أرباح قطاع الاعلانات وطبعا  كان  مارك  قد اعلنفي اليومين المواليين
 النتائج الفصلية للربع التالت من 2021 ان التغييرات اللي عملتها أبل في iOS 14.5 ((واللي هي App Transparency Tracking
و خاصة بإن مستخدمي آيفون لابد ان يوافقوا على ان الابلكيشنز تجمع داتا عن الكود الاعلاني لا جهزتهم IDFA
بحيث يتم استهدافهم بالاعلانات))
أثرت  هذه التغييرات بشكل سلبي على ارباح الاعلانات في فيسبوك السببين الذان يفسران  بان مارك نحى منحى الميتافيرس الآن،
ليجد  اولا  هناك مساحات إعلانية حرفيا “لا نهاية لها”

السبب التاني



ان دخول الميتافيرس لا  يشترط موبايل أندرويد ولا iOS  ستدخل هناك بالكمبيوتر أو نضارة ذكية
وطبعا هنا مجال واسع للعب وشركات بالهبوللي مع شركات التصنيع

صحيفة نبذة الإلكترونية  – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار الخليج والسعودية صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.