مها الوابل تتخلي عن شعرها – أسباب اقدام مها الوابل والتخلي عن شعرها - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
مها الوابل تتخلي عن شعرها  – أسباب اقدام مها الوابل والتخلي عن شعرها

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات أقدمت الكاتبة السعودية مها الوابل بحلق شعرها دون تردد تضامناً مع مرضى الشرطان لانها كانت تعاني من هذا المرض كثيراً وكانت تشعر بالالم الكبير ولكن ليس التضامن من دفعها الي القيام بذلك بل هي الأنسانية وصفاد القلب وحب الخير للناس. فبعد 5 سنوات انتظار، قررت الكاتبة الصحافية السعودية مها الوابل التخلي عن شعرها دعماً لمرضى سرطان الثدي الذي تواجهه النساء على مستوى العالم ضمن حملة التوعية بسرطان الثدي. وكانت مها تعافت من سرطان الثدي دون اللجوء للعلاج بالكيمياوي ودون أن تتعرض لسقوط شعرها، وهو ما دفعها للتخلي عن شعرها بعد تعافيها بسنوات تضامناً مع المريضات.

مقابلة مها الوابل مع سبق  والعربية نت وهي تروي سبب اقدامها علي التخلي عن شعرها

 تقول “الوابل” لـ”سبق”: في عام 2001 أُصبت بورم عارض، دارت حوله تكهنات الأطباء، وكانت التوقعات تشير إلى أنه مرض سرطان، وكشفت التحاليل والفحوصات الدقيقة عدم صحة تلك التشخيصات، ولم أُصب به، وتم استئصال الورم الذي لا يُعرف تصنيفه حتى الآن، وكنت حينها أعيش حال المصاب بالمرض، وخرجت من هذه الأزمة فيما بعد بحزمة من الفوائد، منها أن مريض السرطان – أيًّا كان نوعه – يحتاج إلى وقفة مجتمعية، وليس شفقة فقط؛ فهو لا يحتاج إلى باقة ورد ولا رشة عطر.. يريد من المجتمع وأفراده ابتسامة وتضامنًا ودعاء.

وأضافت مها لـ”العربية.نت” أنها تخلت عن شعرها بعد خمس سنوات من الفكرة التي كانت موجودة لديها لصالح مرضى السرطان، خصوصا في هذا الشهر الذي يتزامن مع حملة سرطان الثدي، علماً أن شعرها وصل في هذا الشهر لأبهى حلته بعد اهتمام سنة كاملة بالشعر من قبلها ليصل لتلك المرحلة عقب سلسلة علاجات للشعر.

أسباب اقدام مها الوابل والتخلي عن شعرها

 وكشفت مها الوابل أنها أقدمت يوم 5 أكتوبر على حلق شعر رأسها تضامنًا مع أولئك المصابين، مشيرة إلى أنها لم تتحرج من حلق شعر الرأس على “الصفر”؛ لأن قناعاتها الداخلية التي تفيض إنسانية كسرت كل حواجز المظاهر الخارجية، وزادتها جمالاً وتحديًا مع نفسها. وتداول نشطاء مقطع فيديو للكاتبة الصحفية السعودية مها الوابل أثناء قصها لشعرها دعماً لمرضى سرطان الثدي، الذي كانت مصابة به في وقت سابق. وتضامنت الكاتبة السعودية مها الوابل مع مريضات سرطان الثدي بطريقة لافتة، حين قامت بحلق شعرها دعماً لهن وللفت الانتباه إلى ضرورة الوعي بهذا المرض والفحص المبكر له.

وقالت الكاتبة في مقطع صورته وبثته عبر حسابها الشخصي في تويتر “إن أجمل ما في المرأة هو شعرها، واليوم بعد 5 سنوات من التفكير سأتخذ قراراً أرى أنني تأخرت فيه، وعلى الجميع أن يقدم الغالي لمجتمعه مهما كان، وعلى النساء أن يتقدمن للفحص المبكر، لأنهن غاليات علينا”. ولقيت هذه البادرة تقديراً لدى شريحة واسعة من المهتمين بالقضايا الإنسانية والإجتماعية،

مها الوابل ومواقع التواصل الأجتماعي

تداول مغردون على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي. ويذكر أن مها الوابل تحمل درجة الماجستير في الإعلام، وهي صاحبة مبادرة “نساء للوطن” وأصدرت عدداً من المؤلفات المعنية بالمجتمع والمرأة. تفتخر “الوابل” بردود الأفعال الإيجابية التي تصلها من المصابين بمرض السرطان وهم يحيون روحها وإنسانيتها، مؤكدين أن تلك المبادرة زادت من روحهم المعنوية، وخففت من ألم نظرة وشفقة المجتمع. وقالت إنها كانت تعيش هاجس الخوف من تساقط الشعر وفقدها له عندما أخبرها الأطباء في تلك الفترة بوجود ورم، خصوصا أنه جمال الأنثى. وأضافت الوابل: “الإنسان ليس بجماله أو بلونه بل قيمته بإنسانيته وروحه”، مشيرة إلى أنها تحس أنها قريبة دوما من الإنسان الذي يبحث عن الأمن والأمان والحب والخير والسلام، ويبحث عن أن تكون روحه مطمئنة.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.