الحرب العالمية الثالثة تدق الأبواب وقلق كبير في شوارع مدينة موسكو الروسية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الحرب العالمية الثالثة تدق الأبواب وقلق كبير في شوارع مدينة موسكو الروسية

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات استغراب من بعض القرارات التي اعلنها الرئيس الروسي  فلاديمير بوتين باستدعاء المواطنين الروسيين المغتربين للعودة إلى روسيا في أسرع وقت ممكن، إضافة لإبلاغ أصدقائه وأقربائه بضرورة مغادرة الدول الغربية خاصة والعودة لبلادهم، الجدل عن قرب دخول العالم في حرب عاليمة ثالثة فلم تكن قرارات الرئيس الروسي بالعادية لانه شدد وأكد للمواطنين ان لم يستجيبوا له سوف يعرضون أنفسهم للخظر الشديد . هذة الكلمات أدت الي حدوث بلبلة في الشارع الروسي خاصة مدينة موسكو

ووفقاً لتقارير روسية، طلب بوتين من المسؤولين الحكوميين بضرورة إبلاغ أقربائهم ممن يقيمون في الخارج بالعودة مع أسرهم إلى روسيا في أسرع وقت ممكن ومن يرفض ذلك يعرض نفسه للخطر. والمتابع للقنوات والصحف الروسية يستنتج أن الحرب العالمية بالفعل بدأت مع تزايد الحديث عن ضربات وإسقاط طائرات أمريكية وتجهيز ملاجئ وبث تعليمات للمواطنين الروسيين بطرق التعامل في حال تعرضت موسكو لأي قصف نووي.

يأتي هذا فيما تناقلت مواقع إخبارية عن مواصلة مسؤولين روس لنقاشات حول تقنين الخبز والمياه والطحين استعداداً للحرب، إضافة إلى انتشار العبارات والصور الوطنية في جميع شوارع موسكو. وسبق أن تحدث محللون سياسيون في بريطانيا مطلع العام الجاري، عن إمكانية اندلاع حرب عالمية ثالثة في حال استمر الخلاف بين القوى العظمى في سوريا لوقت أطول دون حل، واستمرار القتال في مناطق مختلفة في الشرق الأوسط وأجزاء من آسيا قد يؤدي لدخول العالم في مواجهة عسكرية مباشرة.

من جهة اخري شككك مسؤولون غربيون في التقارير والأخبار التي تتناقلها وسائل الإعلام الروسية عن انطلاق الحرب العالمية الثالثة في وقت قريب، مشيرين إلى أن كل ذلك مبالغات إعلامية قد يكون لها أهداف أخرى، أما اندلاع حرب عالمية ثالثة فغير وارد في الوقت الحالي على الأقل..

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.