كلنا نعرف أن الله علي كل شئ قدير لكن من منا تيقن بهذه الحقيقة وعمل بها - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
كلنا نعرف  أن الله علي كل شئ قدير لكن من منا تيقن بهذه الحقيقة وعمل بها

صحيفة نبذة الإلكترونية –متابعات يراك وأنت تطرق الأبواب باباً تلو باب تفشل هنا وتحبط هنا وتحزن هناك .هذا يعاتبك وهذا يزعجك وهذا يدبر لك ينتظر إقبالك وأنت تتعثر وتقوم وتقع وتبكي وتنهض وتتعب ثم لا تجد مفراً من أن تأتي مكسوراً إلى بابه باكيا خجلا  نادما  فيقبلك نعم وكأنه يقول لك. إن جافوك فأنا حبيبك وإن آلموك فأنا طبيبك عد إلي تجدني مرحباً بك آيباً تائباً مرحباً بك عبداً محباً مرحباً بك مقبلاً لاجئاً خلقتك لتعبدني وتلجأ لي وتسألني فلِمَ تشكو لغيري ما لا يكشفه عنك إلا أنا؟ إن ذكرتني ذكرتك وإن سألتني وهبتك وإن ناديتني أجبتك .هل منا من يملك اليقين ليستشعر هذه الكلمات ” إن ذكرتني ذكرتك وإن سألتني وهبتك وإن ناديتني أجبتك.

كلنا نعرف ( أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )  لكن من منا تيقن بههذه الحقيقة وعمل بها إذا هَزمَتك الأَزمات , وطَوقَتك الحَوادث , وحلّت بِك الكُـربَـاتْ تذكر  أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﺎﻟﻀﻴﻖ !ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﺎﻹﻛﺘﺌﺎﺏ !ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺿﺎﻗﺖﻋﻠﻴﻚ ﺑﻤﺎ ﺭﺣﺒﺖ !!ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﺄﻧﻚ ﺗﺎﺋﻪ !ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰﻭﺗﺤﺪﻳﺪﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻗﺎل:(( ﻭﻣﻦ ﺃﻋﺮﺽ ﻋﻦ ﺫﻛﺮﻱ ﻓﺈﻥ ﻟﻪ ﻣﻌﻴﺸﺔ ﺿﻨﻜﺎ ))اﻗﺘﺮﺑﻮﺍ ﻣﻦ ﺭﺑﻜﻢ ﻭﺳﺘﺸﻌﺮﻭﻥ ﺑﺎﻟﻔﺮﻕ.كل التأخيرات في حياتك هي لحكمة يعلمها الله وحده، فسلم أمرك وثق به، وتيقن أنه سيعوضك خيرًا حتى تطيب نفسك.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.