تزوجت شخصين وجمعت بينهما في بيت واحد لمدة 6 أشهر - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
تزوجت شخصين وجمعت بينهما في بيت واحد لمدة 6 أشهر

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات في حادث قد يكون الأول من نوعه بمصر أقدمت سيدة من منطقة العجوزة بالجيزة  بالجمع بين زوجين أحدهما أمين شرطة، وفي بيت واحد لمدة 6 أشهر من دون علمهما.وقالت صحف مصرية إن السيدة أخبرت أحد الزوجين بأن الآخر شقيقها، ولم توضح الأخبار الواردة هل كان ذلك بالتوافق مع الزوج الثاني وما الهدف من وراء رضاه به\ه الوضعية  المهينة والمنافية لاخلاق الرجولة كما استمعت النيابة لأقوال الزوج الأول ويعمل عامل رخام، والذي أقر بزواجه من السيدة التي جمعت بينه وبين زوج آخر في منزل واحد موضحا أنه تزوجها منذ 6 أشهر.

أما الزوج الثاني ويعمل أمين شرطة، فقال إنه تزوج السيدة نفسها منذ 6 أشهر أيضا، وإن السيدة قدمت الزوج الآخر على أنه شقيقها. مين الشرطة أنكر معرفته بزواجها من عامل الرخام، قائلا إنها قدمت له ورقة طلاق من زوجها السابق

وقام الزوجان بتحريك دعوى زنا ضد السيدة التي أمرت النيابة العامة بضبطها وإحضارها.

لم تكن هذه الحادثة فريدة فقد حدثثت أيضا بشكل مختلف حينما  تزوجت  فتاة في التاسعة عشرة من العمر برجلين في شهر واحد، الأول بعقد زواج رسمي والآخر بعقد عرفي، وعندما  علم والدها بالأمر نصحها  بان تمزق الورقة العرفي وتعود لزوجها الأول، لاسيما وانه لم يمض على زواجها منه إلا أياما معدودة، وذلك درءا للفضائح وحتى يستطيع أن يعيش ما تبقى من عمره مرفوع الرأس بين أهله وجيرانه، إلا أنها رفضت بدعوى أنه أجبرها على الزواج من الأول كونه ميسور الحال رغم أنها لا تحبه، ولهذا لم تستطع العيش معه فهربت لتتزوج ممن تحب، وأن الأيام التي قضته معه جعلتها لا تطيق فراقه وبررت الفتاة فعلتها بأنها لم تكن ترغب فى أن تعاشر حبيبها في الحرام وتغضب الله  ولهذا تزوجته بعقد عرفي أمام شهود وأكدت أنها دعت والدها لأن يسعى لطلاقها من زوجها الأول الذي لا تحبه، ولكنه رفض فتمسكت بحبيب العمر.تم القبض على الفتاة  وزوجها الثاني، وتحرر محضر بالواقعة، ويجري حاليا العرض علي النيابة العامة بتهمتي الزنا والخيانة الزوجية.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.