شاهد فيديو زوجة العميد عادل رجائي تكشف آخر ما قاله قبل استشهاده - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
شاهد فيديو زوجة العميد عادل رجائي تكشف آخر ما قاله قبل استشهاده

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات استيقظ الشعب المصرى صباح اليوم  السبت ، على خبر استشهاد العميد أركان حرب عادل رجائى إسماعيل ، قائد الفرقة التاسعة المدرعة ، أمام منزله فى مدينة العبور .

وتشير المعلومات الأولية حول الحادث إلى استهدف الراحل أثناء خروجه من منزله ، على أيدى مجموعة إرهابية مسلحة ، وجهت نيرانها إليه والحرس الخاص به ، سائق السيارة ، الذى استشهد على الفور ، بينما لا يزال الحارس داخل العناية المركزة بمستشفى الجلاء العسكرى ، وحالته الصحية حرجة. وقد تم نقل جثمان العميد الشهيد عادل رجائى إلى مستشفى الجلاء العسكرى ، التى تواجدت فيها زوجتالإعلامية سامية زين العابدين، مدير تحرير جريدة المساء ، وأحد أقدم المحررين العسكريين فى مصر، وعرف عنها دفاعها عن الدولة المصرية .

 ومن جهة اخري قالت حرم العميد سامية زين العابدين زوجة الشهيد عادل رجائى فى تصريحات صحفية أنها سمعت طلقات النيران من داخل المنزل ، وخرجت لتفاجأ باستشهاد زوجها، أن هناك سيارة ملاكى بها ثلاثة إرهابيين انتظروا زوجها أثناء خروجه من منزله بالعبور، وقاموا بإطلاق الرصاص عليه بسلاح آلى، مشيرًة إلى أنهم أصابوا الشهيد فى أماكن متفرقه بجسده، وأيضا أصابوا السائق، والحارس الشخصي، مما أدى إلى استشهاد زوجها والسائق فور وصولهما المستشفى، متأثران بجراحهما .

زوجة العميد رجائي توجه رسالة شديدة اللهجة للبرلمان: ”دم جوزي في رقبتكم”

قالت الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، زوجة العميد أركان حرب عادل رجائي- الذي تعرض للاغتيال، اليوم السبت- إن استشهاد زوجها لن يثنيها عن الوقوف خلف بلدها. وأضافت زين العابدين -خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسئوليتي” على فضائية “صدى البد” مساء اليوم السبت: “أنا زوجي بطل.. محدش مبيشكورش في أخلاقه وشهامته”، متابعة: “آخر كلمة قالها قبل ما يخرج كانت لا إله إلا الله”. وأردفت: “الإرهابيين مش هيقدروا يحبطونا.. أنا ربنا مدنيش ولاد لكن بعتبر كل ولاد مصر ولادي”.

https://www.youtube.com/watch?v=eLO4J9yKWI0

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.