قاتل والديه بالطائف في قبضة العدالة وتفاصيل جديدة عن الجريمة النكراء - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
قاتل والديه بالطائف في قبضة العدالة وتفاصيل جديدة عن الجريمة النكراء

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات قالت مصادر إعلامية إن الشاب الذي قتل والديه قد تم القبض عليه قبل ما يقارب سنتين في قضية عقوق، وتم إيداعه سجن مسرة في الطائف. وقد عُرف عن الشاب سمعته السيئة وتعاطيه للمخدرات.

وقالت بعض المصادر أن والد الشاب (وهو رجل ستيني)، صلى العصر مع الجماعة وعاد للمنزل ليتم العثور عليه بعد ذلك مقطوع الرأس. وأضافت المصادر أن الشاب فصل رأس الأم والأب عن جسديهما، وسدد طعنات متفرقة في جميع أنحاء الجسدين من الرأس حتى القدمين

.وقال شهود عيان إن الشاب بدا عليه الاستهتار بما حدث، وقال لرجل الأمن أثناء القبض عليه: “ما أدري صحيت لقيتهم مقتولين”.

وكشفت المصادر أن “الشاب يعاني من مرض نفسي هستيري، وأُدخل قبل فترة إلى مستشفى الصحة النفسية في الطائف، لكنه خرج منه دون معرفة الأسباب”.

وقد روى روى أحد جيران منفذ الجريمة البشعة، التي وقعت قبل قليل، بحي “السحيلي” بمدينة الطائف السعودية،

وقال أحد السكان أن منفذ جريمة قتل والديه نحراً بالسكين، لا ينتمي لتنظيم “داعش” ولا تربطه أية صلات بأي تنظيم متطرف آخر في المملكة.

وأضاف أنه يعرف المجرم الذي يدعى عبدالعزيز محمد ظافر الشهري، معرفة شخصية، وهو من مدمني المخدرات ومن أصحاب الاختلال العقلي.

وتابع قائلاً في روايته لوقائع الجريمة: “فوجئنا اليوم بالخبر أنه ذبح أمه وأباه، موضحاً أن والده صلى العصر مع الناس في المسجد قبل أن يفارق الحياة على يد ابنه”.

وأكد أنه تم إلقاء القبض على المجرم بعد ارتكاب جريمته المروعة، متمنياً للقتيلين الرحمة.

وتفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مدشنين وسما بعنوان#شاب_يقتل_والده_ووالدته عبروا فيه عن صدمتهم واستنكارهم للحادثة التي تضاف لسلسة من الحوادث المشابهة لها والتي شهدها المجتمع السعودي في الآونة الأخيرة.

وتداول ناشطون صورة قيل انها لمنفذ الجريمة بعد القبض عليه وقد جلس هادئا ساكنا مطأطئا رأسه دون حراك ودون أن يبدوا عليه أي تأثر.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.