الشيخ المحدث شعيب الأرناؤوط في ذمة الله - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الشيخ المحدث شعيب الأرناؤوط في ذمة الله

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء الخميس، في العاصمة عمان، الشيخ المحدث شعيب الأرناؤوط.وستقام صلاة الجنازة على الشيخ الأرناؤوط بعد صلاة الجمعة غداً في مسجد الفيحاء بالشميساني في العاصمة.

 الشيخ شعيب بن محرم الألباني الأرناؤوطي:

محدث، محقق المخطوطات الإسلامية ولد في دمشق (1928)ولد الشيخ شعيب الأرنؤوط في مدينة دمشق سنة 1928، ونشأ في ظل والدية نشأة دينية خالصة، تعلم في خلالها مبادئ الإسلام، وحفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم، ولعل الرغبة الصادقة في الفهم الدقيق لمعاني القرآن الكريم، وإدراك أسراره، هي من أقوى الأسباب التي دفعته إلى دراسة اللغة العربية في سن مبكرة، فمكث ما يربو على السنوات العشر يختلف إلى مساجد دمشق ومدارسها القديمة، قاصدا حلقات اللغة في علومها المختلفة، من نحو وصرف وأدب وبلاغة وما إلى ذلكتتلمذ الشيخ في علوم العربية لكبار أساتذتها وعلمائها في دمشق آنذاك، منهم الشيخ صالح الفرفور، والشيخ عارف الدوجي – اللذان كانا من تلاميذ علامة الشام في عصره الشيخ بدر الدين الحسني – فقرأ عليهم أشهر مصنفات اللغة والبلاغة العربية؛ منها: شرح ابن عقيل، و(كافية) ابن الحاجب، و(المفصل) للزمخشري، و(شذور الذهب) لابن هشام، وأسرار البلاغة و(دلائل الإعجاز) للجرجاني.

ممن قرأ عليه أيضا: الشيخ سليمان الغاوجي الألباني، الذي كان يشرح لطلابه كتاب (العوامل) للبركوي، و(الإظهار) للأطهلي، وغيرهما. بعد هذه الرحلة الطويلة الشاقة مع العربية، اتجه الشيخ لدراسة الفقه الإسلامي، فلزم أكثر من شيخ يقرأ عليه كتب الفقه، ولا سيما تلك المصنفة في الفقه الحنفي، مثل: (مراقي الفلاح) للشرنبلالي، و(الاختيار) للموصلي، و(الكتاب) للقدوري، وحاشية ابن عابدين. استغرقت دراسته للفقه سبع سنوات أخرى، تخللها دراسة أصول الفقه، وتفسيرالقرآن، ومصطلح الحديث، وكتب الأخلاق، وكان في تلك المرحلة قد جاوز الثلاثين.

ومن أبرز تحقيقات الشيخ شعيب:شرح السنة للبغوي 16 مجلدروضة الطالبين للنووي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، 12 مجلدا.(مهذب الأغاني) لابن منظور، 12 مجلد.المبدع في شرح المقنع لابن مفلح الحنبلي، 10 مجلدات.زاد المسير في علم التفسير ابن الجوزي، بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط، 9 مجلداتسير أعلام النبلاء الذهبي 25 مجلد.سنن الترمذي الترمذي 16 مجلد.سنن النسائي النسائي 12 مجلد.سنن الدارقطني الدارقطني 5 مجلد.مسند الإمام أحمد بن حنبل 50 مجلد.تاريخ الإسلام الذهبي بالتعاون مع بشار عواد.

توفى في يوم الخميس 27 أكتوبر 2016 في مدينة عمان انا لله وانا اليه راجعون

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.