مفاجأة من العيار الثقيل يعلن عنها محافظ البنك المركزي تزامناً مع ثورة “غلابة” يوم الجمعة 11/11/2016 - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
مفاجأة من العيار الثقيل يعلن عنها محافظ البنك المركزي تزامناً مع ثورة “غلابة” يوم الجمعة 11/11/2016

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالاتبعد المباحثات الكثيرة في طلب مصر للحصول على قرض الصندوق، يعلن محافظ البنك المركزي المصري المهندس “طارق عمر” في نبأ عاجل قبل ساعات، بأنه سيتم انعقاد اجتماع للمجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة القادمة 11-11-2016، وذلك لاعادة النظر في الموافقة على طلب مصر بالحصول على القرض المقدر بقيمة 12 مليار دولار أمريكي.

حيث قال محافظ البنك المركزي “عامر”، أن الموافقة على اقراض مصر هي شاملة لتسهيل الصندوق المُمدد بمبلغ تقدر قيمتع 12 مليار دولار أمريكي، يتم تسديدها على مدار ثلاثة سنوات، وهذه الخطوة هي بمثابة عملية مساندة واصلاح للمشاكل الاقتصادية التي تمر بها مصر في الآونة الأخيرة، وأيضاً تل الخطورة هي دعماً لبرنامج الاصلاج الاقتصادي الشامل.

يذكر بأن يوم الجمعة القادم الموافق 11 من شهر نوفمبر الجاري 2016، قامت حركة تطلق على نفسها مسمى “غلابة” بدعوة المواطنين من جميع أنحاء الجمهورية للخروج في ثورة تنديدية تحت مسمى “ثورة غلابة”، والهدف منها انهاء الأزمة الاقتصادية والمعيشية التى تمر بها مصر في الآوة الأخيرة، وقد أعلنت الأجهزة الأمنية المصرية مؤخراً بأنه سيتم التعامل مع هذا الأمر بجدية تامة وستكون لحظة حسم، في حال خروج أي مواطن مصري عن القانون.

والجدير أن مصر هذه الفترة تعاني من أزمة اقتصادية حقيقية بسبب ارتفاع سعر الدولار في مصر، وقلة المعروض من الورقة الخضراء في البنوك، الامر الذي دفع المواطنين للجوء في تعاملاتهم الى السوق السوداء، وكثرة الطلب على الورقة الأمريكية رفعت من قيمتها الى حدود الغير معقول عند البيع والشراء، ليقترب السعر بتعاملات اليوم الأربعاء حاجز الـ 18 جنيهاً بحسب أحد تجار العملة في الأسواق الموازية.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.