ولاية كاليفورنيا الأميركية تدعو للانفصال عن الولايات المتحدة بعد إعلان فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية. - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
ولاية كاليفورنيا الأميركية تدعو للانفصال  عن الولايات المتحدة بعد إعلان فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية.

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات تتصاعد في ولاية كاليفورنيا الأميركية الدعوات إلى الانفصال عن الولايات المتحدة بعد إعلان فوز الجمهوري دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية. ورغم أن الأمر لا يزال غير جدي وفي بدايته فإن مراقبين يرون أن الولاية تمتلك كل ما يؤهلها لتصبح دولة مستقلة إذا اختار مواطنوها الانفصال.

وتعتبر ولاية كاليفورنيا الأكثر سكانا في البلاد، وهي معروفة بليبراليتها على مستوى العادات والتقاليد، كما أنها في طليعة المعارك البيئية، وتطالب بحظر بيع الأسلحة النارية وبالحفاظ على حقوق الشواذ والنساء، وسمحت مؤخرا بالماريجوانا.

في المقابل، فإن حملة ترامب الانتخابية ركزت على معاداة المهاجرين والتشديد على ضرورة الإبقاء على بيع السلاح ونفي حصول تغيرات مناخية، وتخللتها بالفعل عبارات تحض على كره الأجانب بشكل خاص.

وفور معرفة هوية الفائز في السباق إلى البيت الأبيض خرج مواطنو كاليفورنيا بالآلاف إلى الشارع، وتجمعوا أمام المباني الفدرالية في لوس أنجلوس وهم يهتفون “إنه ليس رئيسي”، في إشارة إلى ترامب.

ويأمل الداعون إلى الانفصال في تنظيم استفتاء في ربيع عام 2019 لاتخاذ قرار الخروج أو البقاء ضمن الولايات المتحدة، وخصصت الحملة موقعا إلكترونيا يشرح أبعاد الدعوة وماذا يعني الانفصال بالنسبة لمواطني الولاية.

وبحسب الموقع الإلكتروني، فإن كاليفورنيا تمثل سادس أكبر اقتصاد في العالم، وهي أقوى اقتصاديا من فرنسا، كما أن عدد سكانها أكبر من عدد سكان بولندا، وبالتالي فهي تتنافس في مقدراتها مع الدول وليس فقط مع الولايات الـ49 الأخرى التي تشكل معها الولايات المتحدة.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.