الداعية محمد سرور زين العابدين في ذمة الله - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الداعية محمد سرور زين العابدين في ذمة الله

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات انتقل الى جوار ربه مساء أمس الجمعة في قطر الداعية السوري محمد سرور بن نايف زين العابدين، وهو يعتبر أحد المرجعيات العلمية التي تركت بصمتها في ما يُعرف بـ”تيار الصحوة” الذي شهد امتدادا كبيرا في العالم الإسلامي منذ بداية الثمانينيات.

وسيصلى على الشيخ الراحل اليوم السبت بعد صلاة العصر، ويدفن في مقبرة أبو هامور بالعاصمة الدوحة.

انا لله وانا اليه راجعون رحم الله الشيخ محمد سرور زين العابدين وتغمده برحمته الواسعة وأسطنه فسيح جنانه .

الداعية الشيخ  محمد سرور :

مواليد 1938 في حوران – 11 نوفمبر 2016) رجل دين سوري. غادر من سوريا بعد نكبة الإخوان المسلمون في الستينات وذهب إلى السعودية وأصبح مدرساً في المعهد العلمي في بريدة في منطقة القصيم ومن أبرز من تتلمذ علي يديه في تلك الفترة الشيخ سلمان العودة. انتقل بعدها إلى الكويت ثم إلى بريطانياوهناك أسس مركز دراسات السنة النبوية وأطلق مجلة السنة التي كانت ممنوعة في معظم الدول العربية.

بعد اعلان نبأ انتقال الشيخ السوري الاخواني السابق محمد سرور بن نايف زين العابدين من لندن إلى الأردن، في خطوة مفاجئة، يعتبر منهجه وآراءه مثيره للجدل، خصوصاً مع بقاء الغموض حول انتساب تيار منهجي كامل داخل البحر الإسلامي الحركي اليه. محمد سرور بن نايف زين العابدين، كان اخوانيا سوريا، ثم وبعد اشتداد الوطأة الأمنية على الاخوان في سورية، انتهى به المطاف اواخر الستينات الميلادية، معلما في معهد بريدة العلمي، في منطقة القصيم السعودية، مارس التعليم في المعهد العلمي التابع لجامعة الامام بمحمد بن سعود الإسلامية، وتتلمذ عليه مجموعة من الأسماء التي برزت لاحقا في سماء العمل الإسلامي الجديد في السعودية، أبرزهم سلمان العودة.

غير أن الرحلة استؤنفت من جديد، في محطة الكويت، غير الواضحة لحد الآن، إلى أن استقر المقام بسرور في بريطانيا، وهناك في برمنغهام أسس مركز دراسات السنة النبوية مظلته وواجهته البحثية، وأطلق من هذا المركز مجلة السنة التي أصبح لها شأن كبير بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 م لجهة صوغ الموقف السياسي للمحازبين له والمقتنعين بمنهجه في السعودية تحديداً.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.