فتاة العربة» تتحدث بعد لقاء «السيسى»: «الرئيس وصانى أوصل كل اللى باعمله للشباب عشان مصرم» تتقد - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
فتاة العربة» تتحدث بعد لقاء «السيسى»: «الرئيس وصانى أوصل كل اللى باعمله للشباب عشان مصرم» تتقد

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات

«هأفضل أشتغل لحد ما أموت».. ترددت هذه الكلمات أكثر من مرة على لسان «منى السيد بدر»، المعروفة باسم «فتاة العربة»، بعد قليل من لقائها مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، بعد انتشار صورة لها على مواقع التواصل الاجتماعى وهى تدفع عربة بضائع بينما تُظهر الصورة عدداً من الشبان يجلسون على أحد المقاهى بالإسكندرية.

وتحدثت «منى»عن لقائها مع رئيس الجمهورية، تكريماً لها باعتبارها «نموذجاً يحتذى به»، حيث أكدت أنها ستظل تعمل إلى آخر يوم فى حياتها، رغم العديد من العروض التى انهالت عليها لمساعدتها، فور الإعلان عن استقبال الرئيس لها.
«منى»: اللقاء استمر 10 دقائق.. وتلقيت العديد من العروض لمساعدتى.. ولكنى هأفضل أشتغل لحد ما أموت.

وقالت «فتاة العربة»، بينما كان يبدو التوتر عليها نظراً لأنها لم تنزل إلى العمل ليومين متتاليين: «إن الرئيس قابلنى، وقعدت معاه 10 دقائق، وكلمنى عن إعجابه بإصرارى على الشغل، ووصانى إنى أوصل كل اللى باعمله للشباب، عشان مصر تتقدم». وأضافت: «الرئيس كان مهذب معى للغاية، وحسسنى بقيمة الشغل، وإن البنى آدم اللى بيتعب طول حياته ربنا بيديه على قد تعبه، وإنه مهما كانت الظروف صعبة بالشغل والعمل والمحاولة نقدر نخلى الظروف دى أفضل». وأشارت «منى» إلى أن الرئيس السيسى وعدها بشراء سيارة نصف نقل لها من ماله الخاص، بالإضافة إلى تجهيز شقتها وشقة ابن أخيها. وأضافت أنها تلقت «هدية» من أحد رجال الأعمال، عبارة عن تذكرة «عمرة» لها ولثلاثة آخرين من أفراد أسرتها، بالإضافة إلى مبلغ 100 ألف جنيه.

وعن إصرارها على العمل بعد ما تلقته من مساعدات، قالت: «هأفضل أشتغل لحد آخر يوم فى عمرى، ولو بقى معايا كنوز الدنيا». وأضافت: «كنت عايزة أنزل أشتغل أول ما وصلت إسكندرية، بعد مقابلة الرئيس السيسى، ولكن ولاد أخويا مرضيوش، وطلبوا منى إنى أستريح فى البيت، بس أنا مقدرش أعيش من غير شغل، اللى عمل لى قيمة وخلانى أقابل الرئيس». وطالبت جميع الشباب بعدم الالتفات إلى الوضع الاقتصادى، حتى ولو كان سيئاً، والعمل على إصلاح هذا الوضع، مشيرةً إلى أن والدها هو من علمها ذلك المبدأ.

من جانبه، قال «إبراهيم بهاء الدين»، ابن شقيقها: «جميعنا فخورون بعمتنا، وهى بالفعل من علمتنا مبدأ العمل والإصرار فيه من أجل النجاح». وأضاف: «لا ننتظر وعوداً من أحد، نحن نعمل كما كنا فى السابق، ومقابلة الرئيس كانت بمثابة دافع وتقدير معنوى، أكثر منه مادياً، لإنسانة بالفعل تستحق أن تنال أعلى الأوسمة على مجهودها وإصرارها فى العمل».

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.