«إزاي أفتح الدولاب؟».. سيدة تستنجد بـ«السوشيال ميديا» لإنقاذ أطباقها من الكسر - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
«إزاي أفتح الدولاب؟».. سيدة تستنجد بـ«السوشيال ميديا» لإنقاذ أطباقها من الكسر

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات
قرار يومي بسيط تتخذه أي ربة منزل، تحول إلى سؤال مصيري “هل أفتح خزانة الأطباق أم لا؟”.

التقطت إحدى الأمهات صورة لمجموعة أطباق داخل خزانة مطبخها، منعها الباب الزجاجي من السقوط، وقامت بطرح هذه الصورة عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وطلبت من متابعيها اقتراح طريقة لفتح الخزانة دون إحداث حالة الدمار المتوقعة.

«تسنج شاو تسين» قامت برفع الصورة يوم الأحد، وقالت إن صديقة لها تواجه هذه الأزمة، وتشعر بحالة من الإحباط حول هذا المنظر، فيما سارع متابعوها باقتراح حلول لإخراج كومة الأطباق هذه سليمة.

جاءت ردود المتابعين مختلفة بعضها تقليدي مثل ما قاله أحد المعلمين الأكاديميين: “عليه العوض ومنه العوض.. عليكي شراء أطباق جديدة بدلا منها”، ولكن بعض الردود الأخرى كانت ذكية لدرجة أنها استطاعت إنقاذ أطباقها.

بعض الحلول الذكية التي تم اقتراحها على صاحبة الأطباق

أحد المتابعين اقترح عليها أن تميل الخزانة إلى الحائط حتى لا تسقط الأطباق على الأرض، وشخص آخر اقترح عليها وضع بعض البطاطين السميكة على الأرض حتى تقع الأطباق عليها دون أن تنكسر.

«توم ميرفي» اقترح في تعليقه أن تحاول كسر جزء من أحد النوافذ الزجاجية للخزينة وإخراج الأطباق واحدا تلو الآخر، بينما اقترح آخر عليها محاولة فتح الخزانة بقدر من الحذر، وبمساحة تسمح بإخراج طبق واحد كل مرة.

وفي نهاية الأمر علقت الصديقة أن صديقتها استطاعت حل المشكلة عن طريق محاولة إخراج الأطباق واحدا تلو الآخر، كما اقترح عليها المتابعين وأن «جميع الأطباق خرجت سليمة».

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية
، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

 


المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.