الأصدقاء الثلاثة انتقموا من صاحبهم الرابع عشان علاقته بشقيقة أحدهم: قتلناه بـ10 طعنات.. «كان لازم يموت» - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
الأصدقاء الثلاثة انتقموا من صاحبهم الرابع عشان علاقته بشقيقة أحدهم: قتلناه بـ10 طعنات.. «كان لازم يموت»

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات

جمع «الانتقام» 3 أصدقاء من قرية الشوافين التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، وقرروا التخلص من صديقهم الرابع، بسبب خلافات مالية وعلاقة غرامية بشقيقة أحدهم، إلا أن جريمتهم لم تنته بتنفيذ مخطط قتل الضحية بـ10 طعنات بل انتهت بالقبض عليهم بعد يومين من ارتكاب الواقعة.

«عبدالخالق. س»،50 سنة، مشرف نشاط اجتماعى، و«ناصر ع. س»،42 سنة، فلاح، و«محمد. أ. ع» 37 سنة، عامل بالأوقاف، قرروا فى جلسة جمعتهم التخلص من «رضا. ح»40 سنة، فلاح، على أثر خلافات مالية بينهم واكتشاف علاقة تربطه بشقيقة أحدهم، لتنتهى الحكاية باستدراجه وقتله بـ10 طعنات، لكن رجال المباحث أوقعوا بهم بعد يومين من ارتكاب الواقعة.

الأهالى عثروا على جثة المجنى عليه ملطخة بالدماء وسط الزراعات وبجوارها فردة حذاء

الجريمة البشعة شهدتها قرية الشوافين التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، حيث استيقظ الأهالى على استغاثات أحدهم بعدما عثر على جثة «القتيل» ملطخة بالدماء وملقاة وسط الأراضى الزراعية، ليتجمع عشرات الأهالى ويقطعون الطريق الرئيسى أمام القرية، مطالبين بسرعة ضبط الجناة، فيما توجهت للقرية قوة من مركز شرطة أولاد صقر، برئاسة الرائد مصطفى بليغ، رئيس المباحث، لمعاينة الجثة المعثور عليها والاستماع لشهود العيان.

«أصوات استغاثة، وصرخات أثارت لدىَّ حالة من الخوف والهلع» بتلك الكلمات بدأ «حسين. ا» 45 سنة، أحد الأهالى حديثه لرجال المباحث، ومضى قائلاً: «استيقظت فى الصباح الباكر للتوجه إلى عملى فسمعت قبل خروجى حديثاً مختلطاً بصراخ واستغاثة ثم تلاشى بعد فترة قصيرة، أنا ماقدرتش أخرج من الخوف، لأن البيت وسط الأراضى الزراعية، وفكرت إن الموضوع مشاجرة عادية، لكن أول ما طلعت الشمس وخرجت وجدت جثة القتيل على بعد عدة أمتار من المنزل وسارعت بإبلاغ الأهالى»، الجريمة بدت غامضة فى البداية، فالجثة وجد بها الكثير من آثار العنف وآثار المقاومة، فضلاً عن وجود علبة كانز «مشروبات غازية» وشال وحذاء رجالى، وهى أدلة قادت فريق البحث لضبط مرتكبى الواقعة بعدما أرشد أحد البقالين عن الشخص الذى اشترى منه الكانز، وبالاستماع لأقارب المجنى عليه أفادوا بأنه قام ببيع قطعة أرض بمبلغ 25 ألف جنيه دون أن يعلم أحد سبب بيعه للأرض، وأنه يوم الحادث أخذ دراجة نارية من أحد جيرانه للذهاب إلى مكان خارج القرية لمقابلة أحد أصدقائه، وبالفعل غادر مستقلاً الدراجة ولكنه لم يعد حتى تم العثور على جثته فى صباح اليوم التالى.

بدأ فريق البحث فحص علاقات المجنى عليه وتوصلوا إلى أن وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص من ذات القرية، وتم ضبطهم واعترفوا بارتكاب الواقعة، معللين ذلك بسبب خلافات مالية، وخلال سير التحقيقات كشف أحدهم عن وجود علاقة بين شقيقته والقتيل ما دفعهم للانتقام منه بأن خططوا لقتله، حيث هاتفه أحدهم وطلب منه أن يلتقى بهم للجلوس كعادتهم للتحدث فى أمور العمل وخلافه، وعندما توجه إليهم بدأوا يستدرجونه ناحية الأراضى الزراعية، وما إن وجدوا أنفسهم وسط الزراعات قاموا بالاعتداء عليه بالضرب وسددوا له عدة طعنات نافذة فى مختلف أنحاء جسده، لافتاً إلى أن القتيل حاول مقاومتهم إلا أنه فشل فى ذلك، ومضى قائلاً «كان يستاهل، كان لازم يموت».

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطاراً من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد ببلاغ لمركز شرطة أولاد صقر بعثور أهالى قرية الشوافين على جثة «رضا. ح»40 عاماً، فلاح، ملقاة بالزراعات المتاخمة لقرية الشوافين، يرتدى ملابسه الداخلية وبجواره جلبابه البلدى وهاتف محمول ودراجة بخارية دون لوحات معدنية، وسكين غير ملوث بالدماء، وشال أسود اللون، إثر إصابته بعدة طعنات بالصدر والظهر، ولم يعثر معه على ما يفيد شخصيته، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة العميد أحمد عبدالعزيز، رئيس مباحث المديرية، ضم المقدم جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لشمال الشرقية، وضباط مباحث مركز أولاد صقر، برئاسة الرائد مصطفى بليغ رئيس مباحث مركز شرطة أولاد صقر، لكشف غموض الواقعة وضبط المتهمين، وأسفرت جهود فريق البحث عن أن وراء ارتكاب الواقعة «عبدالخالق. س. ش»50 سنة، مشرف نشاط اجتماعى، وتاجر مبيدات حشرية، «ناصر ع. س» 42 سنة، فلاح، «محمد أ. ع» وشهرته «سامح» 37 سنة، عامل بالأوقاف، وجميعهم مقيمون بقرية الشوافين التابعة لمركز أولاد صقر.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية
، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.