«منة».. قتلها شاب دهساً أثناء هروبه بعد ضبطه مع فتاة فى وضع مخل.. «مش هتروح الحضانة» - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
«منة».. قتلها شاب دهساً أثناء هروبه بعد ضبطه مع فتاة فى وضع مخل.. «مش هتروح الحضانة»

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات

فى شقة بسيطة بشارع أبوزيد المتفرع من منطقة الكُنيسة، تعيش أسرة «محمد رمضان» فنى الديكور، بصحبة زوجته وطفليه «منة الله»، وشهرتها «منونة»، يعود والدها من العمل متشوقاً للقائها، يفتح باب منزله تركض نحوه وعلى لسانها كلمة واحدة «ميشو ميشو» كما كانت تناديه، بدأ والدها فى تدبير مصاريف الحضانة، كى تلتحق بها بدءاً من العام المقبل، ففى مارس المقبل ستكمل عامها الثالث، إلا أنها ستغيب عن حضانتها كما غابت عن الحياة للأبد، بعد أن لقيت مصرعها دهساً أسفل سيارة يقودها شاب حاول الإفلات من الأهالى عقب ضبطه فى وضع مخل بصحبة فتاة بالقرب من موقف المنيب بمنطقة الكُنيسة، مساء الجمعة 18 نوفمبر الماضى.

النيابة وجهت للمتهمين تهم القتل الخطأ وارتكاب فعل فاضح وحبستهما 15 يوماً

الواقعة كما وردت بالمحضر رقم 9844 لسنة 2016 إدارى قسم شرطة الطالبية، ويرويها طارق عم المجنى عليها، بدأت فى الساعة 7 من مساء الجمعة 18 نوفمبر، كانت «منة» برفقة عائلتها عائدين من زيارة لأقاربهم وسلكوا طريقاً بالقرب من موقف المنيب بالكُنيسة، فى هذا التوقيت لاحظت حارسة جراج بنفس المنطقة توقف سيارة مغطاة يبدو أن بداخلها أحداً ما بسبب الحركة والاهتزاز، استدعت نجلها وأخبرته بالأمر، حيث توجه الأخير بصحبة مجموعة من الأشخاص، حيث وجدوا أنها سيارة ماركة هيونداى فيرنا، بداخلها كل من المتهم «أحمد شريف سيد محمد» 21 سنة، وبرفقته فتاة فى وضع مُخل، بدأ الأهالى فى إنزالهما من السيارة إلا أن المتهم نجح فى خداعهم وتمكن من تشغيل السيارة والانطلاق بها وهى مغطاة، «منة» كانت برفقة والدتها وأقاربها وكانت تداعب والدتها، كانت تنظر لها وتبتسم، العيون كانت تتحدث وتقول «إلى لقاء فى الجنة يا أمى»، وتصادف مرورهم مع مرور السيارة التى انطلق قائدها المتهم مسرعاً، يحول غطاؤها دون رؤية الطريق بشكل واضح أمامه، واقترب منهم بالسيارة حتى دهس «منة» ووالدتها، وماتت منة وكتب نهاية كل شىء جميل فى حياة أسرتها، ويقول «طارق»: أنا كنت متقدم عنهم بشوية، وشفت العربية بتجرى بسرعة، والناس بتقول الحقوا البنت الصغيرة، ورجعت جرى على «منة» لقيتها فى بركة دم، وشلتها وجريت على مستشفى «الإسلامية»، وقالوا لى مش هنعرف نساعدك روح بيها على قصر العينى، أنا عارف إنها ماتت خلاص بس عايز أعمل أى حاجة ليها، ورُحت بيها على قصر العينى وهناك الدكاترة قالوا لنا إنها ماتت.. البقاء لله»، بالقرب من المستشفى كان والد «منة» برفقة المتهم فى سيارته محاولاً اللحاق بشقيقه «طارق»، حتى علم هناك بوفاتها، حاول المتهم الهرب إلا أن محاولته باءت بالفشل وتم تسليمه لقسم شرطة الطالبية الذى حرر محضراً بالواقعة. يشكو «طارق» الإجراءات التى استغرقت ساعات طويلة لحين الانتهاء من تصريح الدفن وسماع أقوال والد المجنى عليها «منة»، حتى تم دفنها مساء اليوم التالى. ووجهت النيابة العامة للمتهم والفتاة تهمة ارتكاب فعل فاضح بالطريق العام، وكذا تهمة القتل والإصابة الخطأ، وأمرت بحبسهما لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، بينما أكدت مصادر قضائية أن الإحالة للمحاكمة الجنائية العاجلة ستكون خلال أيام قليلة، وناشدت أسرة «منة» المشرع بتعديل القوانين حتى يلقى المتهم عقاباً رادعاً عما اقترفت يداه.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية
، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.