غارات روسية تجبر تنظيم الدولة من الانسحاب من تدمر - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
غارات روسية تجبر تنظيم الدولة من الانسحاب  من تدمر

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالاتأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد أن الطيران الحربي الروسي نفذ خلال الليلة الماضية 64 غارة على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في محيط مدينة تدمرالأثرية بريف حمص الشرقي، مما أسفر عن مقتل المئات من عناصره.

وأوضحت الوزارة أن الطيران الروسي قام ليلا بقصف مواقع مقاتلي التنظيم الذين هاجموا تدمر مجددا في محاولة للسيطرة على المدينة من جديد، مشيرة إلى أن الغارات أسفرت أيضا عن تدمير 11 دبابة وعربة مشاة إضافة إلى 31 سيارة مجهزة بالرشاشات.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن تنظيم الدولة انسحب فجر الأحد من مدينة تدمر الأثرية بعد ساعات على سيطرته عليها، إثر الغارات الجوية الروسية الكثيفة التي استمرت طوال الليل، وقالت إن قوات خاصة من لواء فاطميون الموالي للنظام دخلت تدمر لوقف تقدم التنظيم.

وكان تنظيم الدولة تمكن السبت من دخول مدينة تدمر بعد أن سيطر على “جبال الطار” المطلة عليها، كما سيطر على صوامع الحبوب وحواجز للنظام شرقي المدينة.

في المقابل، قالت وكالة أعماق الإخبارية إن تنظيم الدولة سيطر على حي العامرية وتلته الإستراتيجية والوادي الأحمر في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي؛ وذلك بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وأضافت الوكالة أن مقاتلي التنظيم قتلوا وجرحوا العشرات من عناصر النظام والمليشيات الموالية له بالإضافة إلى سيطرتهم على أسلحة وذخائر، كما أفادت مصادر للجزيرة أن النظام قطع المياه والكهرباء عن المدينة.

من جهته، قال مكتب إعلامي تابع لتنظيم الدولة إن التنظيم قتل نحو 250 عنصرا تابعين للنظام والمليشيات الموالية خلال المعارك التي يشهدها ريف حمص الشرقي منذ عدة أيام.

وفي السياق، ذكرت وكالة أعماق أن التنظيم أسقط طائرة حربية للنظام من طراز ميغ 23 في جبال الهيان جنوبي تدمر، وأكدت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري سقوط الطائرة المقاتلة، وقالت إن الطيار نجا من الحادث.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: الجزيرة+وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.