ريال مدريد والطريق إلى الخطيئة الخامسة - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
ريال مدريد والطريق إلى الخطيئة الخامسة

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات

أخطاء لا تتوقف في ريال مدريد

ليس العيب فى أن تخطئ .. بل العيب هو ان لا تتعلم من أخطائك ! تلك المقولة التي يرفض رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز أن يتعلمها في السنوات الماضية بدلا من السعي لمحاسبة نفسه ومعرفة عيوبه وادراك اخطائه ومعرفة العوامل التي تجعله يكرر هذا الخطأ ، ومحاولة التغير بشكل تدريجي.

رئيسريال مدريد “فلورنتينو بيريز” قرر وضع أصبعه في وجه المدرديستا عندما نادت الجماهير برفض فكرة بيع اللاعب الهولندي آريين روبين مع وصول البرازيلي ريكاردو كاكا إلى سانتياغو برنابيو قادما من ميلانو.

وأكدت جماهير ريال مدريد ان الفريق بحاجة ماسة لخدمات لاعب بإمكانيات المهاري الهولندي الطائر روبين إلا ان فلورنتينو بيريز وافق على بيعه مقابل255 مليون يورو فقط لبايرن ميونيخ الألماني ليندم المدرديستا على ضياع موهبة بين الأبرز في كرة القدم في السنوات الماضية.

وواصل فلورنتينو بيريز عناده مع الجماهير مع وصول الويلزي غاريث بيل لريال مدريد لتطالب الجماهير عند تقديم الويلزي باستمرار اللاعب الألماني أوزيل لكن بيريز كان قد اتخذ قراره بالفعل ببيع اللاعب إلى آرسنال على الرغم ما يملكه من قدرات فنية لا غنى عنها لأي مدرب أو فريق بالعالم وأكد ان الشاب إيسكو سوف يستطع تعويضه في مركز صناعة اللعب وهو ما لم يحدث حتى الآن!

رفض فلورنتينو بيريز ان يتذمر أو يسأم أو ييأس من تلك الأخطاء فكررها مجددًا هذه المرة مع المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي رحل إلى ملعب سان باولو في نابولي بمقابل يقارب الـ40 مليون يورو بينما انتقل في الصيف الماضي للبيانكونيري بمبلغ يتعدى الـ90 مليون يورو وأثبت أنه المهاجم الأبرز في الكالتشيو في السنوات الماضية.

وكانت الجماهير قد طالبت باستمرار انخيل دي ماريا في كأس السوبر الأوروبي في كارديف في ويلز عقب الفوز بلقب العاشرة الذي كان بطله الأول هو المعكرونة لكن بيريز قرر التعاقد مع هداف المونديال الكولومبي خاميس رودريغيز للتخلص من اللاعب الأرجنتيني الذي رحل ليونايتد ومنه إلى باريس مقره الحالي.

ويبدو ان المتسلسلة لن تنتهي وفلورنتينو بيريز لن ينفر من الأخطاء حيث تؤكد صحيفة “ماركا” المقربة من البيت الأبيض الإسباني ان هناك نية للموافقة على بيع الكولومبي خاميس رودريغيز في فترة الانتقالات الشتوية الحالية في حال وصول عرض يساوي ما دفعه النادي لصفوف نادي موناكو الفرنسي في صيف2014 أي 80 مليون يورو.

وينوي تشيلسي تقديم عرض رسمي لضم اللاعب الكولومبي لتعويض رحيل أوسكار للدوري الصيني في صفقة فلكية كما ان مانشستر يونايتد, مانشستر سيتي , باريس سان جيرمان والعديد من الأندية الآخرى لن تتخلى عن فرصة سائحة على طبق من ذهب لضم لاعب بقيمة وقدرات الكولومبي الكبيرة.

هذه المرة بيريز لا يجد المبرر لارتكاب الخطيئة الخامسة في مسيرته الادارية لريال مدريد فلا يمكنه القول أنه يبحث عن المال مثلما اتهم دي ماريا أو والده يتسبب في مشاكل مثلما اتهم مسعود أوزيل أو أن بنزيمة يجيد في غياب المنافسة مثلما قال عند رحيل الببيتا “هيغواين” كل هذه المبررات لا قيمة لها في ظل أن اللاعب أكد مرارا وتكرارا انه سعيدا في ريال مدريد وأنه يرغب في الاستمرار بشرط الحصول فقط على فرصة اللعب لدقائق أكثر.

خاميس 25 عامًا لعب مع زيدان  في 43.3 % من الدقائق ، بينما كانت مشاركاته مع أنشيلوتي 85.1 % , خاض زيدان 53 مباراة خلال 349 يوما قضاها مدربا مع ريال مدريد، فاز الفريق 41 مباراة وتعادل 10 وخسر مرتان، ظهر خاميس من تلك المبارايات في 37 مباراة، 10 مباريات بدأ خلالها أساسيا، و11 أخرى تم نزوله بديلا، و16 مباراة لم يفارق خلالها مقاعد البدلاء.

وشارك الكولومبي في 2091 دقيقة فقط خال2830 دقيقة للفريق مع زيدان بينما خلال 4140 دقيقة مع أنشيلوتي لعب 3526 دقيقة ولهذا كان بريق لاعب بورتو وموناكو السابق أكثر في مدريد قبل عهد المدرب الفرنسي.

ولن يكون الخطأ هذه المرة فقط من فلورنتينو بيريز الذي عاند بيلغريني وأنشيلوتي وأي مدرب يستهدف بقاء نجومه بل هناك مساندة من زين الدين زيدان الذي لا يتوقف عن تجاهل خاميس رودريغيز سواء في نهائي ميلانو , كلاسيكو كامب نو , ديربي مدريد أو نهائي مونديال الأندية وذلك على الرغم ان اللاعب لم يتوقف عن احراج زيدان بتقديم مستويات كبيرة كلما شارك وآخرها في مباراة دورتموند باعتراف المدرب الفرنسي نفسه وكذلك عندما شارك كبديلا ضد كلوب أميريكا المكسيكي وصنع تمريرة حريرية لرونالدو.

يجب على فلورنتينو بيريز وزين الدين زيدان أن يتذكروا جيدا ما قدمه خاميس في عهد الإيطالي كارلو أنشيلوتي من مستويات رائعة تفوق ما يقدمه لوكاس فازكويز, ايسكو أو ماركو أسينسيو في الوقت الحالي كما يجب أن ينتبه الجميع لقرار الفيفا بحرمان النادي من شراء لاعبين وحينها سوف يكون من الصعب تعويض الكولومبي بلاعب آخر مثل جيلسون مارتينيز لاعب سبورتينغ لشبونة أو عثمان ديمبيلي من دورتموند.

يمكن لزيدان ان يقارن بين أرقام فازكويز الذي لم يسجل أو هدفا في 540 دقيقة لعب بالليغا هذا الموسم بينما سجل خاميس هدفين في 350 دقيقة لعب.

من السهل اقناع خاميس بالبقاء في صفوف ريال مدريد بدلا من التفكير في التخلص من خدمات واظهار غضب الادارة في وجه اللاعب والتحدث عن تسببه في مشاكل في غرفة خلع الملابس فالكولومبي بنفسه من قال في نفس التصريحات بأنه سعيدا في ريال مدريد وطالما ما أكد رغبته في الفوز بمكان في تشكيلة زيدان.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية
، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز لكي يصلك بامتياز.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.