تفسير البكاء في المنام ودلالاته المختلفة - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
تفسير البكاء في المنام ودلالاته المختلفة

قد نبكي فرحا او نيكي حزنا وفي كلتا الحالتين نعبر عن مشاعرنا بطريقة البكاء .هذا بالحياة الواقعية اما بحياتنا الاخرى ونحن نائمون فقد يأخذ شكلا من اشكال حياتنا الواقعية في الكثير من الاحيان لان الشعور بالألم يصاحبنا حينما نغفو فنرىبمنامنا  اننا نبكي وذلك يكون حديث نفس طبقا لحديث رسولنا الكريم .

الحالة الثانية هي أن نرى فعل البكاء في المنام أو ان نحلم بأننا نبكي او نصرخ هذا تفسيره عند بعض مفسري الاحلام ومن أشهرهم ابن سيرين انه من رأى نفسه في المنام أنّه يبكي بشدّة مُصاحباً ذلك الصّراخ والعويل فتدلّ الرّؤيا على الحزن والألم على من يبكي عليه، وإن لم يكن يبكي على أحد فإنّه يتعرّض للهموم، ومن رأى في المنام عكس ذلك كأن يرى نفسه يبكي من دون الصّراخ أو العويل دلّ على النّجاة من الكرب والهموم أو دلّ على العمر الطّويل لصاحب الرّؤيا أو نزول الغيث، ومن رأى أنّه يبكي مع قوم ويمشون خلف جنازة وبكاؤهم من غير العويل والصّراخ دلّ أيضاً على زوال الهموم ودخول السّرور لبيته، ومن رأى نفسه في المنام يبكي بكاءً شديداً ويتخلّله الصّراخ واللّطم وشقّ الملابس أو كان يلبس ملابس الحداد فيدلّ ذلك على الحزن في الواقع، ومن رأى في المنام أنّه يقرأ القرآن ويبكي نتيجةَ ذلك أو تذكّر ذنوبه في المنام فبكى عليها فيدلّ ذلك على الفرح والسّرور الذي سيصيبه، ومن رأى ميّتاً في المنام دلّ ذلك على شكوى الميت فلابد من مراجعة أهله فربّما أنّ عليه دَيناً قد مات دون سداده، ومن رأى أحد الأموات يبكي فهذا أيضاً يُفسّر بأنّ هذا الميت إن كان مشهوداً له بالصّلاح والطّاعة فيدلّ البكاء على الرّاحة في الدّنيا والآخرة، وإن كان العكس دلّ على أنّ الميت نال تعب الدّنيا ولم يسعد في الآخرة، أو أنّه يطلب في المنام الصّدقة عن روحة لتُثقِل ميزان حسناته.

وهناك العديد من التفاسير الواردة في هذا المجال إلا أننا ناخذ برأي ابن سريين لدقة تفاسيره وصوابها .

الحياة ملئ بالأشياء المحزنة والأليمة لذى أحبائنا واجهو مشاكلكم اليوميّة واحدة تلو الأُخرى ولا تتركوها تتراكم  خوفا من اظهار ضعفكم أمام الآخرين فإذا حلمت أنّ أحداً غيرك يبكي فهذا قد يكون انعكاساً لمشاعرك في صورة الفرد الآخر، خصوصاً وإن كنتتستبعد فكرة البكاء في الحياة الواقعيّة، لذلك، من الأسهل عليكالتّعامل مع رؤية بكاء غيرك في الحلم من رؤية نفسك، وفي حالة شائعة، إذا إستيقظت والدّموع في عينيك أو وجدت وسادتك مبلّلة، فذلك دلالة قويّة على أنِك تكبتجرحاً أو حزناً سابقاً ولم تعبر عنه وتتخلص منه كما يجب، ولا يُشترط أن تكون إثر حلم، في تلك الحالة، عليك مواجهة هذه الأحزان والتّعامل معها بشكل سليم كي لا تطاردك مجدّداً، كذلك، إذا حلمت أنّك تبكيولا أحد يسمع أو يستجيب لبكائك فإنّ ذلك يعكس شعورك بالضّعف والإحباط تجاهفشلك وصعوبتك في التّواصل مع الآخرين وأن لا أحد لما تريد قوله .

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.