تواصل عمليات البحث عن جثث ضحايا الطائرة الروسية - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
تواصل عمليات البحث عن جثث ضحايا الطائرة الروسية

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات تتواصل عمليات البحث عن جثث ضحايا الطائرة الروسية المنكوبةلتي تحطمت فجر الجمعة في البحر الأسود وعلى متنها 92 راكبا.

ويشارك نحو 3500 شخص توزعوا في سفن وغواصات وطائرات ومروحيات في عملية البحث الجارية قرب منتجع سوتشي.واستبعد مسؤولون روس احتمال وجود عمل إرهابي وراء سقوط الطائرة.

وكانت الطائرة وهي من طراز تي يو 154، تحمل على متنها عسكريين وصحفيين و 64 من أعضاء فرقة الكسندروف للموسيقى العسكرية، وهي فرقة تقدم عروضها للقوات الروسية متوجهة في طريقها الى سوريا.

واعلن الرئيس الروسي  الاثنين يوم حداد وطني في روسيا على ضحايا الحادث.

العثور على جثث بعض الضحايا

وعمل فريق البحث، الذي يضم 109 غواصين، على مدى الليل في ثلاث دفعات، و”لم تتوقف العملية لثانية” بحسب قول المتحدث باسم وزارة الدفاع الميجر جنرال إيغور كوناشنكوف، في ايجاز للصحفيين صباح الاثنين.

وأضاف أنه عثر على 11 جثة و ” 154 قطعة” من حطام الطائرة منذ بدء عملية البحث حتى الان.

وكان قال في وقت متأخر الاحد “إن عملية البحث الجارية في مكان وقوع الحادث مستمرة رغم حلول الظلام، حيث استخدمت انوار كاشفة قوية اثناء ساعات الظلام .وكانت السلطات الروسية قالت في وقت سابق إنها تمكنت من تحديد المكان الذي سقطت فيه طائرة النقل التابعة لوزارة الدفاع.

وقد قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان اصدرته السبت “عثر على أجزاء من حطام الطائرة تي يو- 154 التابعة لوزارة الدفاع الروسية على بعد 1.5 كيلومتر عن ساحل مدينة سوتشي على البحر الأسود في المياه تحت عمق 50 الى 75 مترا”.ويؤكد المسؤولون الروس أن احتمال أن تكون الطائرة قد أسقطت بعمل إرهابي مستبعد.

وردا على سؤال بشأن احتمال العمل الإرهابي، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية “لا. (هذا الاحتمال) غير قائم. وليس هناك أي دليل يعزز أي تفسير.. يجري دراسة كل التفاسسير. ومن السابق لأوانه قول أي شيء قاطع”.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.