مشادة كلامية بين الاعلامية الكويتية مي العيدان وزميلتها السعودية لجين عمران على الانستجرام - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
مشادة كلامية بين الاعلامية الكويتية مي العيدان وزميلتها  السعودية لجين عمران على الانستجرام

صحيفة نبذة الإلكترونية –متابعات شنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، هجومًا حادًا على زميلتها  الإعلامية السعودية لجين عمران، وهددتها بنشر رسالة نصية منها..

وكتبت مي على حسابها الخاص بموقع الصور العالمي “إنستجرام”، منشورًا طويلًا تبرز فيه فضلها على لجين، كما قامت بالهجوم على الإعلامي البحريني خالد الشاعر، طليق شقيقة لجين الفنانة آسيل عمران.

وقالت مي في منشورها إن لجين قامت بالاتصال بها، ولم ترد عليها وأغلقت الخط في وجهها، وقامت بالسخرية منها قائلة : “نسيتي اتصالاتك علي اول مادخلتي الام بي سي و تطلبين مني ضيوف فنانين يكونون جايين دبي عشان يطلعون معاكي بالبرنامج عشان تتشطرين امام ادارة الام بي سي انك بتجيبي فنانين وعلى رأسهم طارق العلي و باسم عبدالامير و غيرهم كثير ونسيتي لما تتصلين علي الصبح تقوميني من عز نومي عشان تأخذين معلومات خاصة للضيوف نسيتي لما قوميتيني على لقاء سعاد عبدالله”.

وأضافت مي وهي تسخر من خالد الشاعر قائلة :” ولا طليق اختك المتخلف المستوى يهين سعاد عبدالله ويقول لها على الهوا زوجك فيصل الضاحي ماكان يغار من عبدالحسين عبدالرضا و مسخرته سعاد عبدالله وقالت له على الهواء هذا سؤال متخلف نسيتي لما جيتي الكويت وأخذتك عند حياة الفهد وصادقتك عليهاوالحمدالله الكل احياء يرزقون”.

وختمت حديثها بأنها ليست مُحدثة نعمة، ولا تقوم بتصوير كل أشيائها وعرضها على مواقع التواصل الإجتماعي مثلما تفعل لجين قائلة :”بالنسبة للبيوت يا ام بيت للعلم فقط انا شارية بيت قبلك وإذا حبيتي اصورلك بس احنا مو محدثين نعمة لو نشتري جزمة انصورها ماحد سالك عن بيتك انتي اللي رزيتي عمرك و اتصورين كل شي و انتي اللي طلعتي تتكلمين باللقاءات انا البيت انا شاريته مو هدية “.

وختمت: “وبنسبه ولا مني وهذا نفسه اللي سألتك بالنهايه انتي موظفه بالام بي سي مانتي شريكة وليد الابراهيم وعندي أشياء اكثر أتكلم فيها بس على قولت عبدالله رويشد خليني ساكت ساكت”.

 

المصدر: بوابة الفجر الالكترونية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.