جوجل يحتفل بميلاد الفنان التشكيلي حسين بيكار - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
جوجل يحتفل بميلاد  الفنان التشكيلي حسين بيكار

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات كما جرت العادة يحتفل محرك البحث قوقل بميلاد الفنان التشكيلي المصري  من أصل قبرصي حسين بيكارالذي توفي في 16 نوفمبر 2002،.

حسين أمين بيكار

ولد حسين أمين بيكار في 2 كانون الثاني /يناير من عام 1913،فنان تشكيلي متميز ينتمي إلى الجيل الثاني من الفنانين المصريين. وهو صاحب بصيرة نافذة، وذوق رفيع، أحب الموسيقي منذ نعومة أظافره، كما كتب رباعيات وخماسيات زجلية تمتلئ حكمة وبلاغة، ظل معطاء طوال حياته، ومعلما للكثير من الأجيال. وهو صاحب مدرسة للفن الصحفي وصحافة الأطفال بصفة خاصة، بل هو رائدها الأول في مصر. له أسلوب بسيط واضح ارتفع بمستوى الرسم الصحفي ليقترب من العمل الفني، أما لوحاته الزيتية فتتميز بمستواها الرفيع في التكوين والتلوين وقوة التعبير، فهو فنان مرهف حساس ،وناقد فني شاعري الأسلوب.

انتقل حسين بيكار إلى المغرب حيث قضى ثلاث سنوات مدرسا للرسم حيث رسم بيكار أول رسومه التوضيحية هناك عاد بيكار إلى القاهرة عام 1942، وعمل معاونا لأستاذه وصديقه الفنان أحمد صبري، وتولى رئاسة القسم الحر خلفا لصبري الذي انتقل لرئاسة قسم التصوير، وسرعان ما تولى بيكار رئاسة هذا القسم بعد إحالة صبري للتقاعد.

كان والده رجلا مسنا يعمل أمينا لمخازن السلطان عبد الحميد. والدته سيدة بسيطة من أصل تركي دؤبة على أشغال الأبرة وكانت ترسم بالقلم الرصاص وردة أو فراشة.

وفى مدرسة الفنون الجميلة بدأ يدرس الرسم على أيدى أساتذة أجانب ودرس الرسم بالزيت تحت رعاية أستاذه أحمد صبرى رائد فن البورتريه وتوطدت العلاقة بينهما لاكتشاف صبرى ميل بيكارلفن البوتريه..وزاد من تأكدها حبه للموسيقى والغناء الشرقى القديم .ومرت الأعوام ليصبح بيكار مساعداَ لمعلمه في تدريس التصوير بمدرسة الفنون الجميلة.بعد تخرجه عام 1933 بدأ بيكار نشاطه الوسيقي  وبدأ بيكار يظهر نشاطه في الحفلات كعازف عود ومغنى أدوار ويقوم بتحفيظه الأدوار القديمة إبراهيم عثمان شقيق عزيز عثمان.وكانت بعض هذه الأعمال تذاع على محطة إذاعة محلية كانت تسمى “سابو” وكان بقف على المسرح مع كبار مطربى هذا الزمان صالح عبد الحى وزكريا أحمد وعبده السروجى عمل مدرساً للتربية الفنية وانتقل لفترة لدمنهور ثم عاد للقاهرة ثم إلى قنا ومنها سافر في أول بعثه للتدريس بمدينة تطوان في بلاد المغرب وفى هذه الفترة رسم بيكار كتابين مما أتاح له خبرة في أمور لم يكن تعلمها وقتها في المدارس. ولما عاد إلى مصر .

أجمل إبداعات الفنان بيكار مجلة السندباد.مجلة الأولاد في جميع البلاد ،تصدر كل خميس ومع العدد هدية ،عن دار المعارف بمصر.

 

لوحة الانتصار التي رسمها بيكار بمناسبة نصر أكتوبر  العجيبة الثامنة

 كتب بيكار العديد من الكتب عن الفن، وله عدة دراسات عن الفنانين المصريين والأجانب، خاصة معاصريه

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز  .

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.