بعد يوم واحد من صدور قانون الموازنة الجديد 2017 الجزائريون غاضبون ضد موجة الغلاء وتدهور المعيشة - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
بعد يوم واحد من صدور قانون الموازنة الجديد 2017 الجزائريون غاضبون ضد موجة الغلاء وتدهور المعيشة

صحيفة نبذة الإلكترونية –وكالات بعد يوم واحد من صدور قانون المالية الجديد 2017 نفّذ تجار رافضون لرفع الرسوم والضرائب اضرابا عاما لكنه سرعان ما انحرف إلى مظاهرات شعبية عارمة اجتاحت عدداً من المحافظات والمدن في مناطق متفرقة من البلاد.

وشهدت المدن الكبرى تدفقًا لقوات مكافحة الشغب التي عززت انتشارها لإجهاض المظاهرات، التي تعتبرها السلطات غير مرخصة قانونيا، بينما تطورت استجابة محافظتي “بجاية” و”تيزي وزو” بمنطقة القبائل لنداء الإضراب العام، إلى أعمال شغب أتت على الممتلكات العامة والخاصة.

وأقفل الباعة متاجرهم منذ الساعات الأولى لهذا اليوم تفاعلاً مع نداء الإضراب الشامل، الذي تم الترويج إليه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأنشأ نشطاء ومدونون جزائريون صفحات خاصة لهذا الغرض، لكن مواطنين آخرين استغلوا إضراب التجار على رفع الرسوم للتظاهر ضد موجة الغلاء وتدهور المعيشة بعد يوم واحد من دخول قانون الموازنة المثير للجدل حيز النفاذ.

وتعرضت حافلات للنقل الحضري بولاية “بجاية” للحرق، شأنها في ذلك شأن مبان حكومية ومقرات رسمية، لكن تدخل قوات الأمن الجزائري وفرق الإطفاء التابعة لقوات الدفاع المدني منع توسع شرارة أعمال العنف.

من جهة أخرى ناشدت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، اليوم، الاثنين 2 جانفي سكان مدينة بجاية بتوخي الحذر و دعتهم إلى الهدوء.   و قالت في بيان لها اليوم أن المطالب الاجتماعية المشروعة لا يمكن تحقيقها إلا في إطار سلمي.     و استنكرت الرابطة اشتحان الوضع الذي قد يؤدي حسبها بالبلاد إلى الخراب و نادت إلى الهدوء لتفادي الانزلاق.      كما فسرت الرابطة نجاح الإضراب العام  بالولاية  بنسبة النضج و الوعي الذي يكتسبه المواطنون.    كما أفادت أن نجاح الإضراب يظهر إصرار الجماهير للدفاع على حقوقهم الاجتماعية و الاقتصادية المهددة، حسبها، من طرف قانون المالية لسنة 2017 التي تم التصويت علييه في خضم الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد. –

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.