"فايروس شمعون يضرب من جديد تعرف عليه - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
“فايروس شمعون يضرب من جديد تعرف عليه

صحيفة نبذة الإلكترونية–وكالات هاجم “فايروس شمعون”العديدمن أنظمة الهيئات الحكومية الالكترونية  السعوديةوسط ترقب وحذر من قبل تلك الجهات التي تعمل بكامل طاقاتها لتفادي تلك الهجمات. وطالبت عدد من الجهات موظفيها بعدم فتح الرسائل الإلكترونية في حين اضطر بعضها إلى غلق خدمة الإنترنت تفادياً للغزو الإلكتروني الشمعوني.

وكان هذا الفيروس قد هاجم أجهزة كمبيوترات شركات الطاقة في السعودية والشرق الأوسط في عام 20122، وعبّر حينها مسؤولون في أمن المعلومات في الولايات المتحدة عن اعتقادهم في أن تكون إيران وراء تلك الهجمات الإلكترونية.

وأشارت شركات الأمن الأمريكية إلى أن الفيروس عاد فجأة بعد أربع سنوات للنشاط مجدداً لمهاجمة الأجهزة الحكومية في السعودية للاستيلاء على معلومات الدخول للنظام، وزرع برمجية خبيثة لتعطيل بيانات المستخدم، مطلع ديسمبر الماضي، قبل أن يهدأ ويعود مرة أخرى صباح اليوم.

ويعد فايروس شمعون أحد أكثر الأسماء المرعبة للأجهزة الحاسوبية، حيث لم يعرف من مطوره الحقيقي، وهو فايروس من النوع الخطير للغاية لاستهدافه كبريات الشركات حول العالم وقيامه بتعطيل أجهزة الحواسيب الخاصة بها عن طريق إلحاق ضرر بملفات الإقلاع في الحاسوب ليصبح صاحبه غير قادر على تشغيله مجددًا.

ووفقًا لموقع “محترفو الشرح الإلكتروني” فإن المحاولات السابقة كشفت أن القراصنة المسؤولين عن تنفيذ هجماتهم من خلال فايروس “شمعون” يخترقون الجهاز بالكامل ويحصلون على جميع بياناته ثم يعطلونه ويمنعون إمكانية الوصول إليه، ويستهدف هؤلاء القراصنة والذين لم يتم الكشف عن هويتهم بعد مجموعة من الشركات في دول الخليج مثل السعودية وأيضا شركات أخرى عملاقة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد ظهر فايروس “شمعون” للمرة الأولى في عام 2012 وبدأ أكبر هجماته في سنة 20144 بحيث سيطر على مجموعة من الحواسيب الخاصة بشركات تعمل في مجال السينما بهوليود وأيضا قام بإلحاق ضرر بمجموعة من الشركات المتخصصة في إنتاج الطاقة بدول الخليج العربي.

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.