المدغشقري يطيح بعيسى حياتو من عرش الكاف - صحيفة نبذة الإلكترونية التخطي إلى المحتوى
المدغشقري يطيح بعيسى حياتو من عرش الكاف
المدغشقري يطيح بعيسى حياتو من عرش الكاف

المدغشقري يطيح بعيسى حياتو من عرش الكاف

تفوق رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد في انتخابات الاتحاد القاري، الخميس، على حياتو بواقع 34 صوتا مقابل

20 صوتا، وكانت ثمة مشاهد تشي بفرحة أعضاء “التحالف”، حيث صفقوا بصورة حادة ورفعوا قبضاتهم في الهواء

بعد إعلان هزيمة حياتو.

المدغشقري يطيح بعيسى حياتو من عرش الكاف

وظهرت الأربعاء مؤشرات على هزيمة حياتو، بعدما أفاد مصدر في الاتحاد المصري بأن بلاده قررت دعم أحمد في مواجهة حياتو، رغم أن التوقعات كانت تشير لفوز حياتو بولاية ثامنة.

وأكد المصدر أن هناك “تحالفا” بين مصر والمغرب وجنوب أفريقيا وزيمبابوي و”عدد من الاتحادات الأفريقية” التي

لم يحددها قررت دعم أحمد على حساب حياتو. علما بأن عدد الاتحادات الوطنية 54، يحق لـ 53 منها التصويت.

وكان المصدر المصري حاسما بشأن التصويت، وقال إن “صوت مصر في انتخابات رئاسة الاتحاد الأفريقي (…)

سيكون لصالح رئيس اتحاد مدغشقر أحمد أحمد” ضد حياتو الذي تولى الرئاسة منذ عام 1988.4

وأعقب اعلان فوز أحمد الذي يتولى رئاسة اتحاد بلاده منذ 2003، بتصفيق حاد ورفع قبضات في الهواء من مندوبي الاتحادات التي صوتت لصالحه، علماً أن الكفة قبل عملية التصويت كانت تميل لصالح حياتو، الشخصية الواسعة النفوذ قارياً ودولياً.

وقال أحمد للصحافيين بعد إعلان نتيجة الاقتراع: “عندما تحاول القيام بشيء، هذا يعني أنك قادر على القيام به”، مؤكداً أنه لو لم يكن قادراً على هزيمة حياتو “لما كنت قد أعلنت ترشحي”.

ويعد حياتو آخر كبار النافذين في عالم كرة القدم، بعد خروج الرئيس السابق للإتحاد الدولي (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، والرئيس السابق للإتحاد الأوروبي، الفرنسي ميشال بلاتيني، من دائرة السلطة بسبب الفضائح التي ضربت

عالم كرة القدم منذ نحو عامين.

المزيد عن أخبار الرياضة من هنا 

صحيفة نبذة الإلكترونية – نضعكم في قلب الحدث ونرصد الأخبار أول بأول التي تشهدها الساحة العربية

خاصة أخبار مصر والسعودية، صحيفة نبذة الالكترونية نقدم الخبر بايجاز ليصلك بامتياز

RelatedPost

المصدر: متابعات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.